وعبرت وزارة الخارجية، بحسب وكالة الانباء الاماراتية، عن استنكار الإمارات للبيان مشيرة إلى أنه كان من الأجدر أن تحل مثل هذه المسائل عبر القنوات الثنائية التي تم إنشاؤها بين البحرين وسويسرا لهذا الغرض.

وأكدت الوزارة أن هذا البيان يأتي على خلاف الحقيقة حيث قامت البحرين بالعديد من الخطوات لتعزيز مسائل حقوق الانسان لديها.

وأبلغت الخارحية الإماراتية السفيرة السويسرية أن “أمن واستقرار البحرين من أمن واستقرار الإمارات وأن مثل هذا البيان يعطي الذريعة لارتكاب الأعمال التخريبية والإرهابية ..مبديا تطلع الدولة إلى قيام الجانب السويسري بمراجعة موقفه في هذا الشأن”.