وأورد القضاة الثلاثة بمحكمة الاستئناف، في قرار اتخذوه بالإجماع، أن الطعن الذي تقدم به البيت الأبيض “مرفوض”، مشددين على ضرورة حماية “المصلحة العامة”.

وقال القضاة في قرارهم الذي كان متوقعا، إن الإدارة الأميركية لم تبرهن على أن استمرار تعليق مرسوم ترامب قد يؤدي الى مساس خطير بأمن الولايات المتحدة.

ويشكل القرار القضائي الجديد إحراجا لترامب الذي انتقد مؤسسة القضاء ببلاده في وقت سابق، واعتبر بعض قراراتها بمثابة عائق أمام تحصين الأمن القومي الأميركي.

وانتقد ترامب قرار المحكمة، في حديثه للصحافيين،  واصفا إياه بالـ “سياسي”، مضيفا “هذا فقط قرار صدر للتو، لكننا سنكسب القضية”.

وغرد ترامب على موقع تويتر، بعد وقت قصير من إعلان القرار “سأراكم في المحكمة، أمن بلادنا على المحك!”، وفق ما نقلت فرانس برس.

ويمنع المرسوم الذي وقعه ترامب في 27  يناير الماضي، وعلقه قاض في سياتل، سفر مواطني سبع دول معظم سكانها مسلمون هي إيران والعراق وسوريا وليبيا واليمن والسودان والصومال إلى الولايات المتحدة، لمدة ثلاثة اشهر.

ويحظر القانون دخول اللاجئين من أي دولة لمدة أربعة أشهر، في حين يمنع دخول اللاجئين السوريين لأجل غير مسمى.

وكان ترامب قد قدم طعنا في قرار قاضي سياتل الذي وصفه ب”قاض مزعوم”، كما اعتبر حكمه بمثابة “فضيحة”.