لجنة الامن والدفاع النيابية تطالب بسحب الثقة عن محافظ كركوك على اثر رفعه علم الاقليم

طالب النائب عضو لجنة الامن والدفاع النيابية الدكتور اسكندر وتوت امس الجمعة الحكومة العراقية بسحب الثقة عن محافظ كركوك على خلفية قراره هذا برفع علم الإقليم على دوائر المحافظة وهذه مخالفة دستوريه بحد ذاتها.

وأضاف وتوت لوكالة نون الخبرية قائلاً إن” الإجراء الذي قامت بها إدارة محافظة كركوك في كتابها المرقم 742 بتاريخ 14آذار2017 حول رفع علم كردستان إلى جانب العلم العراقي في دوائر الدولة تعتبر مخالفة دستورية واضحة جدا لأن محافظة كركوك ليست جزءًا من إقليم كردستان وكركوك هي محافظة غير منتظمة بإقليم مرتبطة بالمركز.

وقال وتوت إن “رفع علم إقليم كردستان على دوائر محافظة كركوك هو تجاوز غير مسموح به وواضح في تطبيق الدستور العراقي من قبل محافظ كركوك وحزبه الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يدير المحافظة ونحن نرفض رفضاً قاطعاً حول هذا التصرف الغير مسبوق، موضحاً تنص المادة 53 من قانون إدارة الدولة العراقية في الفقرة (أ) على ان يعترف بحكومة إقليم كردستان بصفتها الحكومة الرسمية للأراضي التي كانت تدار من قبل الحكومة المذكورة في 19 آذار 2003 الواقعة في محافظات دهوك وأربيل والسليمانية وكركوك وديالي ونينوى.

وأشار وتوت، أن على رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بيان موقفة أزاء هذا التصرف الغير مقبول دستورياً وقانونياً وان إصدار مثل هكذا قرار من محافظ كركوك وحزبه برفع علم الإقليم في دوائر محافظ كركوك تعد نقطة سوداء في تاريخ حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وأعضائه في وقت نحن أحوج إلى التهدئة واحترام الآخر وإعطاء قوة إلى الحكومة الاتحادية وهي تواجه داعش الإرهابي للقضاء عليه..

وشدد وتوت، على الحكومة الاتحادية ان تقوم بـ”سحب الثقة عن محافظ كركوك فورا والإيعاز بإلغاء قرار رفع علم الإقليم في دوائر المحافظة، لأنه قد تخلق تشنجات من عدة أطراف تؤدي إلى ممارسات لا تحمد عقباها في محافظة تمثل جميع مكونات الشعب العراقي التي من المفروض أن تكون رمزا لوحدة العراق وقوته.

شاهد أيضاً

المالكي يدعو الى محاربة كل من يحاول إثارة الفتنة وبث الكراهية وتدمير المسلمين بإسم الدين

دعا نائب رئيس الجمهورية نوري كامل المالكي، الجمعة، الى محاربة كل من يحاول إثارة الفتنة …

تعليق واحد

  1. والله لا تحلون ولا تربطون كلام في كلام محافظ كركوك عميل الماسونية الصهيونية ما راح تعملون شئ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *