الرئيسية | أخبار | مقالات | تحت المجهر | أضواء | حديث الساعة | صورة وتعليق | المنتدى | الأرشيف | سجل رأيك | rss | إتصل بنا

ارشيف عراق القانون
مهم جدا: تم الانتقال للتصميم الجديد، يمكن الانتقال بالضغط هنا. وستبقى هذه الصفحة للارشيف فقط

 

New Page 6

 مقطع مرفق .. تنظيم "دولة العراق الإسلامية" يعدم ثلاثة سائقي شاحنات في الأنبار


 

 يكشف مقطع فيديو نشر في اليوتيوب حديثاً، عن عملية اقدام مسلحين مجهولين ينتمون الى تنظيم  ما يعرف بدولة العراق والشام الاسلامية على اعدام ثلاثة من سائقي شاحنات في غربي العراق.   ويقوم المسلحون كما يبين مقطع الفيديو الذي يمتد لـ 11 دقيقة، بإيقاف ثلاث شاحنات على الطريق السريع الرابط بين مدينة الرمادي والحدود السورية، المسلحون يجعلون السائقين يترجلون من الشاحنات، ويبدأ تحقيقٌ معهم عن عدد ركعات الصلاة..
وعلى ما يبدو من شكل السائقين، فإنهم أناس بسطاء وغير مطلعين، بل وظل الخوف ينبعث من وجوههم، وجلياً لكلّ مَن شاهد المقطع، ولم تمضِ إلاّ دقائق، حتى قام "أبو عائشة"، الذي يذكره أحد الموجودين في الفيديو، بسحبهم وإلقائهم على الرمل.
ويسحب أبو عائشة أقسام سلاحه، ليطلق الرصاص، مع عبارة "الله أكبر"..

ولم يعلق كثيرون ممن شاهدوا المقطع بل اختار قسم منهم الصمت، لأن ما حدث فيه كان جريمة قتل واضحة، وغير مبررة حتى بأسباب التكفيريين، لكنَّ مسلّحاً حين تحدث معهم، اختار آية قرآنية ليبرّر فعلته الإجرامية "وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين".

وقتل هؤلاء الثلاثة لأنهم من النصيرية، الأقلية السورية التي انتهكت "حرائر المسلمين"، بحسب المسلحين، ورغم أنّ هذا المسلح حفظ الآية المذكورة آنفاً، لكنه لم يتذكر على ما يبدو لحظة شروعه مع أصدقائه بالقتل الآية التي تقول "ولا تزرُّ وازرةٌ وِزرَ أخرى".








المحرر: المحرر

  

   

  29175    56  
 
 

أدوات  :

  طباعة الموضوع  |   أرسل تعليق  | حفظ الموضوع     


الصفحات
1 
2 > >>
 
الكاتب: (زائر) [بتاريخ : السبت 24-08-2013 03:31 مساء ]

هذا هو دينهم دين الكفر والقتل والوثنيه  عبده الشاب الأمرد الكفره هؤلاء هم سنه الصنمين لعنهم الله ممسوخات يجب تطهير العراق منهم والقضاءعليهم ومحاربتهم بلا هواده  ولا يقبض عليهم بل ارسالهم لجهنم بسرعه البرق لعنه الله على الوهابيه الكافرة ابناء البغايا

 
 

الكاتب: عراقي وافتخر(زائر) [بتاريخ : السبت 24-08-2013 03:32 مساء ]

هذا من فعل مخابرات بشار المجرم لا تنخدعوا بكل ما تشاهدوه بشار فعل احقر واسفل من هذا في العراق لا تنسوا والله العلي العظيم لن ننسى اجرام بشار بحق الشعب العراقيي ابداً ما حيينا وسنذكر ابنائنا والاجيال القادمة بافعال مخابرات بشار في العراق
نسيتم هذا الضابط بالمخابرات السورية اسمه "شقير" الذي كان يقتل الشرطة في الموصل؟ رأينا من مخابرات يشار ما لا تصدقه العين

 
 

الكاتب: حي يقظان(زائر) [بتاريخ : السبت 24-08-2013 03:53 مساء ]

هذا هو ديننا يامر بالقتل بايات واضحة وجلية (كتاب مبين) اي سهل الفهم من قبل البشر.
اما محاولة التعليل بالاية (ولا تزر وازرة وزر اخرى) ما هو الا تبربر.
والاخر يقول: قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويشفي صدور قوم مومنين.

الى متى نعصب عقولنا ولانفكر.

 
 

الكاتب: (زائر) [بتاريخ : السبت 24-08-2013 04:40 مساء ]

انت اللي تطلق على نفسك عراقي ارفع اسم العراق من اسمك لانك دنست اسم العراق يكفي ما اتى للعراق من عار بسببكم من جهاد النكاح وبيع الاراضي لدول الجوارح وهزائم الحرورب انت  ناصبي نجس كلامك هذا اضحك به على نفسك هؤلاء هم نواصب الانبار الانجاس من قتل الجنود من خطف المسارفرين من اهل كربلاء كم مره حدث ذلك حتى المخابرات السورية كانت هي من النواصب وليس لبشار سيطره عليها كثيرا لم يكن لبشار الدور الكبير بما يحدث في العراق اكتشفنا ذلك متاخر بعد الاحداث السورية الخزي والعار للنواصب اهل الانبار الامويين اهل الغدر اذا انتم شجعان قاتلوا وجهة لوجة السواق النواصب تمر كل يوم علينا من الانبار ومعروفيين جدا لنا والسيطرات تعرفهم ايضا هل في يوم قتلنا ناصبي من هؤلاء رغم علما هم كفره انجاس ابناء جهاد نكاح لان من دخل ارض المسلمين هو امن
عكس من يدخل ارض الكفار سوف يقتل

 
 

الكاتب: زائر ابن بغداد(زائر) حقائق [بتاريخ : السبت 24-08-2013 04:46 مساء ]

السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتو  ارجو من ادارة الموقع ابقاء الفديو لكي يعرف الاسلام من هم اعداء الله  ومن  يخفي نفسه في الاسلام  لكي ينتقم من الشعوب العربية  وبعد مشاهدتي هذا الفديو  اريد ان اقول كفا اخفاء الحقاق واظهرو لشعوب العالم من الظالم ومن المظلوم واريد ان اقول لكم شيء انا كنت  في مثل هذا الموقف وانا شيعي ولكن ليسه لدي تفرقة معى كل البشر ولكن المجموعه التي انمسكت عندهم كانت غايتهم المادة 3 الف دولار ليسه مهم المادة وبعد استلام المادة سلموني  باليد الى الحكومة السورية والحمدالله الله كتبلي عمر جديد ويوجد ناس عرب راحو ضحية بسبب الغربة والحكومات التي لام تفكر في مصير شعوبها فقك تخدم الجهات التي تنتمي لهاhttp://www.youtube.com/watch?v=2kIuMEcY5B8

 
 

الكاتب: (زائر) [بتاريخ : السبت 24-08-2013 05:22 مساء ]

هههههه شاهدت المقطع اللي نشره الزائر شوف الامير ابو الوسخ ههههههه امير جهاد النكاح واللي يقول له حجي  في البدايه المصور واحد جرو الله هههههه
طبعا كالعاده غدر لابسين زي عسكري يخدعون به الناس

مصورين قتل ناس ابرياء يعملون من اجل يعيشون عوائلهم بالحلال  اين الفخر في ذلك الشيعة تسكن بغداد واغلب العراق لماذا لا تخاترون المواجهة معهم افضل من قتل الناس الابرياء في المفخخات وخطف السواق والمسافرين وتفجير الاسواق وقتلهم اذا انتم شجعان اختاروا المواجهة
طبعا القيام بهذه الافعال لتغطية على جبنكم ورفع معنوية انصاركم المهزومين مثلكم هههههههههه


الشيعة الاسود لا يستطيع النواصب مواجهتم ونتحداكم يا اهل الوسخ ابناء الزنا


 
 

الكاتب: شيعي متخاذل وجبان (زائر) هذا كله كذب !! [بتاريخ : السبت 24-08-2013 05:42 مساء ]

هذا كله كذب في كذب ..مستحيل السني يذبح  الشيعي هولاء ليسوا عراقيين بل صهاينه او مخلوقات من كوكب اخر  !! اصدقائي بالجامعه كانوا سنه وكنت ادرس معهم واكل وياهم فلافل  لم نكن نسمع بالطائفيه ابدا من قبل بس كنا نذبح وندفن بالمقابر الجماعيه لاننا كنا لانشجع نادي الرشيد !!!
حتى لو ذبحونا واغتصبوا اعراضنا فهذا الشي سوف لن يغير شي !!! اهم شي يبقى العراق واحد !! هذا البلد مانبيعه  اخوان سنه وشيعه .....

 
 

الكاتب: (زائر) [بتاريخ : السبت 24-08-2013 05:52 مساء ]

.... نوري المالكي اذا مايشتري قنابل نابالم ويحرك بيها كل القاعدة في صحراء الرمادي
او يطلع اهل الرمادي ويطلب من امريكا ان تظرب الصحراء نووي

 
 

الكاتب: (زائر) عمر ذيل الكلب ماينعدل [بتاريخ : السبت 24-08-2013 06:29 مساء ]

الى رحمة الله
وين راح (...) اليس هؤلاء القتلة ينامون وسط عوائلهم ؟ ام سيقول كالعادة موساد وامريكا وايران

 
 

الكاتب: الجنرال الصاعقة حميد الواسطي(زائر) الزعيم حميد الواسطي محافظاً للأنبار !! [بتاريخ : السبت 24-08-2013 06:43 مساء ]

الزعيم حميد الواسطي محافظاً للأنبار !!
التاريخ : الجمعة 09-08-2013 06:59 صباحا

حميد الواسطي
  بِسْمِ اٌللهِ اٌلرَّحمَنِ اٌلرَّحيمِ ..
إذا توليَّت منصب محافظ للأنبار..؟ سأحوِّل الأنبار إلى جنة الله عَلَى الأرض.. وَسأجعل مِن سواحل نهر الفرات مناطق ساحرة وَسأبني في المحافظة مشاريع صناعيَّة تقضي عَلَى البطالة مَعَ توفير الخدمات الأساسية وَأمَّا قاعدة القادسيَّة الجويَّة في منطقة البغدادي فسأطورها لتكون مطار مدني يضاهي مطار دبي أو أبو ظبي وَفي حال حصولي عَلَى جائزة نوبل للسلام , فسأتبرع بالقيمة الماديَّة للجائزة العالميَّة لبناء مستشفى تخصصي للأطفال في الفلوجة وَعَلَى غِرَار المستشفيات الأستراليَّة..
وَسأدعم الزراعة وَالمراعي وَالثروة السمكيَّة مَعَ تشييد مشاريع صناعيَّة عملاقة سِيَّمَا مصنع للسيارات مع بناء دور وشقق سكنيَّة للمواطنين بتسهيلات عظيمة وَمِن جهة أخرى سأجعل كل مواطن منصف في الأنبار يشعر بالرضى وَالشكر لله سبحانه وَتعالى.. وَكُلّ شيخ في الأنبار سأجعله يشعر معنويّاً بأنه أفضل حالاً مِن شيوخ الخليج..!!

المحرر: مصطفى الحسيني
القراءة : 1764  التعليقات : 92
عراق القانون :
http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=27144

 
 

الكاتب: عراقي دمي(زائر) مئة شخص فقط [بتاريخ : السبت 24-08-2013 11:47 مساء ]

مئة شخص فقط من أخوان شهداء العمليات الأرهابية الذين يريدون الثأر لأخوانهم على شرط أنا أقوم بتدريبهم .وأريد إشوف ياخايس ياعفن يامن هم أشباه الرجال من يواجهنا وإنشاء اللّة لخلّي بكل بيت رُفعة رايتهم السوداء راية القاعدة تلف بجثثهم العفنه وجثث كل من يحرض على الطائفيه وخل تحميهم جماهيرهم إذا هم زلم. وإنا منتظر ردودكم من خلال هذا الموقع.

 
 

الكاتب: (زائر) [بتاريخ : السبت 24-08-2013 11:54 مساء ]

الرابع لم يقتلوه لانه طلع ناصبي كافر مثلهم هل سمعتم اين قال لهم يسكن في الرميله يعني جنوب العراق بينكم النواصب يسكنون بامان وانتم تذبحون في الطرقات وتفجرون في كل مكان وهم بينكم يعيشون بامان الم يحن الوقت ليذوق هؤلاء ما اذاق المسلمين على ايديهم ويرد عليهم بالمثل لانهم جبناء ومستحيل يواجهون احد

 
 

الكاتب: ابو حسين(زائر) الى ادارة الموقع [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 01:05 صباحا ]

كيف تنشرون تعليق يحرض على ابادة الجنس البشري انتم مو من جماعة دولة القانون ما اعرف عن قانون انتم تتبعون هذا المدعو "الزائر" اما مجنون او حاقد على الجنس البشري اذا الغيرة منزوعة منك ما عليك عتب بشار كان يفجركم ويقطعكم ارباً ويخطف ويسلب بالعراقيين وانت الان تدافع عنه حقيقي العقل زينة

 
 

الكاتب: طالب توفيق(زائر) إلى حميد الواسطي [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 02:53 صباحا ]

عرب وين طنبوره وين

 
 

الكاتب: Mohammed ملبورن سترالية(زائر) [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 04:14 صباحا ]

السلام عليكم إخوان تحياتي الجيش العراقي والى ابو إسراء البطل ابن علي ابن الشيعة اريد منة ينفذ حكم الإعدام بحق القتل جبان مثل هؤلاء الجبناء عاش ابو إسراء

 
 

الكاتب: محمد ضياء عيسى العقابي(زائر) إجراءات مقترحة [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 04:48 صباحا ]

1- آمل أن تكون وزارة الخارجية دارجة على توثيق مثل هذه المستمسكات مع ترجمتها إلى لغات العالم الرئيسية مع توضيحات عن مغزى الأسئلة وعن المصطلحات والأسانيد القرآنية وتشويه تفسيرها وبراء الإسلام منها.

ومن ثم تسليها إلى الأمم المتحدة مع طلب تعميمها على الدول الأعضاء، وكذلك  تسليمها مباشرة إلى سفارات الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والأعضاء غير الدائميين والدول المؤثرة كالهند واليابان والبرازيل وجنوب أفريقيا والدول العربية والإسلامية.

2- أنا لست عسكرياً ولا متخصص في الأجهزة الإلكترونية وأعتقد أن هناك في الجيش والشرطة والأمن من هو ضليع بها. ولكن الألم يعصر قلوبنا لسقوط الضحايا على أيدي هؤلاء الإرهابيين الوحوش ما يدفعني إلى إبداء مقترحات للتذكير فقط وقد تكون ساذجة إذا كان المسؤولون المتخصصون قد إتخذوا ما يلزم سلفاً.

أعلم أن هناك أجهزة إلكترونية صغيرة يحملها الشخص وبكبسة زر منه عند الشدائد يرسل الجهاز إشارة تحدد إحداثيات مكان المرسل ويلتقط الإشارة مركز مراقبة في الرمادي و طريبيل أيهما الأقرب. يقوم المركز ببث المعلومات حالاً إلى طائرات هليكوبتر عسكرية مقاومة للنيران الأرضية (مثل طائرات أباتشي) أو طائرات بلا طيار، مسلحة بصواريخ جو - أرض ، لتهرع إلى المكان وتنقذ الأبرياء وتلقي القبض على الإرهابيين أو قتلهم إذا ما أبدوا مقاومة.

أعتقد أن تكلفة المنظومة ليست عالية ويمكن إستيرادها من أي من الدول الراغبة التالية: أمريكا، روسيا، الصين، فرنسا، الهند، بريطانيا ، إيطاليا، ألمانيا وغيرها.

وأعتقد أن هناك نظام آخر لمراقبة الطريق بواسطة الكاميرات أو الطائرات الصغيرة بلا طيار.

كل هذه النظم يمكن أن يشوش عليها الإرهابيون أو يرسلون  إشارات تضليلية ولكن تلك يمكن إكتشافها وإحباطها.

 
 

الكاتب: رامي محمود(زائر) رحمة الله عليكم [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 06:35 صباحا ]

أولا الرحمة لهؤلاء المظلومين اللذين تم قتلهم بدون أي ذنب ويجب على الدولة أن تنتقم لهم ....وأقول لهذا الحقير الذي يذكر أسم بشار بأنه مجرم أقول له بشار لأشرف منك يا كلب يا تافه يا واطي يا منحط يا سافل ولو رجال تجي لسورية الأسد وشوف الشبيحة ورجال الجيش كيف بيعلموك الأدب ....وكيف تحكي على أسيادك ....نسيت ياجاهل لما دخل العراقيين سورية ودرسوا في مدارسنا وأكلوا من طعامنا وسترنا على بناتكم وعالجنا مرضاكم ....لك تفو عليك ـنت بس ....رامي محمود دمشق 25/8/2013

 
 

الكاتب: شهيد (زائر) [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 06:57 صباحا ]

بسم الله الرحمن الرحيم
اوقفتني كثيرا هذه الايه التي نطقها هذا الكافر ((وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافه))صدق الله ورسوله 
اجل والله صدق الله وصدق رسوله فيما بلغ فعلينا منذ اليوم ان نقاتلهم كافه كما يقاتلوننا كافه حتى يكفوا اذاهم  عنا والاما معنى ان يقتل الشيعي لانه شيعي فقط اليست هذه حرب على كافة الشيعه ...فاذا لم نقاتلهم كافه فقد عطلنا حدا من حدود الله ...((لله درك ياسيد حسن نصر الله ))

 
 

الكاتب: ابن العراق(زائر) اليوم يوم عمل [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 07:04 صباحا ]

علي غيدان اين من هذه الجريمه اليست تلك المنطقه تحت امرته وقيادته ارتال تتحرك في وضح النهار بدون اي رادع لعد التقارير التي يرفعونها للجهات العليا وفيها اعتقلنا وقتلنا المئات شنو راح تطلع كلها فبركه وكذب .
اني بس شيء واحد امعجبني ناس ترى ذبحها بام عينه وساكته لاتتحرك ,عمي دوله شيعيه وجيش عقائدي شيعي قوي ثقوا يهابكم العالم ,بس لادخلون موضوع اسرائيل بالوسط وبعدها تعالو عاتبوني
اذا واحد تجرأ ومس شعره من شعرات شيعي في العراق ثقوا محد يتجرأ لانه يعرف نتائجها شنو ,يكفي كلام وبيانات وشعارات لااتودي ولااتجيب ,اليوم يوم عمل
جرحى المعارضه السوريه يتلقون العلاج باسرائيل واني الشيعي شنو علاقتي من عساهم يتلقون العلاج بالمريخ اذا همه راضين على فعلتهم هذه احنه شنو حاشرين نفسنه بالخالي بلاش ,خلي نهتم بقضايانا واذا وفرنا حلول لها وتغلبنا عليها عندذاك نلتفت لحل قضايا الاخرين

 
 

الكاتب: طائر الجنوب(زائر) ما يخص سفك الدم العراقي [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 09:50 صباحا ]

خضر عواركة



يقول الباحث – المصدر وهو عميد متقاعد:



بندر ليس مرشحا في طرابلس ولا يتوقف" انتخابه " مديرا للحرب الاميركية الاسرائيلية ضدنا على اصوات الناخبين السنة في شمال لبنان، لذا اذا مات منهم مئة الف لا يهم الامر بندر بن سلطان بشيء. وبالتالي صاحب القرار في ضرب طرابلس بالارهاب ليس من محور المقاومة.



المستفيد الاول من ضرب الضاحية وطرابلس هو الساعي لاشعال حرب مذهبية في لبنان يغرق فيها المقاومون ولا يستطيعون بعدها قتال اسرائيل وان مساعدة الشعب السوري والشعب الفلسطيني. اذا صاحب المصلحة هو اسرائيل ووكيلها الحالي هو رجل الاميركيين في الحوار مع الروس وفي قيادة عمليات الارهاب لتخريب سورية ولبنان والعراق اي بندر بن سلطان والحكم السعودي من خلفه لأسباب اميركية اسرائيلية طبعا.
يتابع المصدر :
يعرف الجميع عن قادة المقاومة في لبنان الحكمة ومخافة الله والتضحية بالنفس والولد لحماية الاخرين، وسواء تحدثنا عن السابع من ايار او عن ممارسات البعض في حرب تموز، فإن رد حزب الله على المعارضين له وعلى المتآمرين ضده وعلى المنتحلين لدور جيش لحد في لبنان، كان دائما التضحية بالنفس والمصلحة الحزبية لمنع الفتنة حفظا لدماء الابرياء، فكيف يحفظ دماء الابرياء لسنوات عجاف من يتهمه بعض عملاء السعودية اليوم بانه من امر بتفجير السيارات المفخخة في طرابلس " المصدريتابع كلامه فيقول ( وهو عميد قاتل في شبابه مع المقاومة رغم خطر ذلك على وظيفته الحكومية، وهو الان متقاعد ولا ينتمي الى الطائفة الشيعية )
هذا ما يردع بندر و يوجع اسياده

" ما يوجع بندر(كجهة اقليمية تمثل مصالح دولية وليس كشخص) هو خسائر اسرائيلية مباشرة وخسائر اميركية مباشرة وخسائر سعودية مباشرة ، سواء كانت تلك الخسائر مادية او معنوية او سياسية " .

ويتابع:
" لدى محور المقاومة قدرة على ايذاء اسرائيل، سواء بحرب صاروخية شاملة او بعمليات متتالية قاسية تعيد رسم صورة ما يحصل في بغداد وطرابلس ودمشق وحلب في قلب مستوطنات العدو الصهيوني ودون خوض حرب شاملة.
ثانيا:يمكن لمحور المقاومة اشعال حرب امنية تطال المصالح النفطية (مارس الفلسطينيون تهديدا بهذا الامر فكفوا اذى السعودية عنهم) لترهيب السعودية.

ثالثا:



يمكن التعلم من الارهاب الذي تمارسه كل من السعودية وتركيا والاردن واسرائيل وقطر ضد محور المقاومة بداية من بغداد وانتهاء ببيروت. ويمكن تقليد كل خطوة عدائية تقوم بها اجهزة تلك الدول في بلدان محور المقاومة فتصبح حينها الضربة بالضربة والخرق بالخرق والاستنكار بالاستنكار" .

ويتابع المصدر : " على سبيل المثال فان اراد العراقيون ايقاف الارهاب في بلادهم فعليهم اولا ان يبادروا الى ضرب قوة ارتكاز داخل اجهزتهم الامنية لمخابرات الاميركيين وقطر والسعودية وتركية والاردن، كما عليهم المبادرة الى ضرب الفاسدين بقوة شديدة بحيث يصبح القتل شنقا هو العقاب للفساد الوظيفي في المسائل الامنية. وعليهم ان يبادروا الى القضاء على مواقع نفوذ وظيفي يمثلها اشخاص يملكون مفاتيح امنية داخل الدولة العراقية ولكنهم يعملو بوضع شبه علني لصالح الدول المذكورة انفا، وهذا الامر معروف ومشهور في الادارة الحكومية وفي الواقع السياسي والامني العراقي" .
الامر نفسه ينسحب على لبنان (يتابع المصدر):
" فكيف تقاتلون لمنع التفجيرات في لبنان والقرار الامني اللبناني مرتهن لبندر نفسه " ؟ ( عبر قيادات سياسية لبنانية لديها علاقة ارتزاق ببندر وبالسعودية وبالاميركيين) ويفسر المصدر ما يقصده فيقول : " يقتل بندر اللبنانيين بتمويله الارهاب وبخططه التي يتعاون على تنفيذها ضباط تابعون له يشغلون مناصب علنية في بيروت ، وفي الوقت عينه يوجد في لبنان ضباط تابعون لبندر يتصرفون كما لو انهم قيادة للعمل الجهادي التكفيري وهم ارهابيون بالتمام والكمال مهمتهم قيادة التفكيريين والسيطرة على العناصر والوسيطة وضمان قتال القواعد التكفيرية وفقا لاهداف السعوديين لا لاهداف التكفيريين انفسهم".

ويسمي المصدر بعض هؤلاء ويتحفظ الكاتب على الاسماء لدواع خاصة.
يضيف:
" هؤلا تابعون لبندر، يقودون ويخططون ويجندون من هم قادرون على ايذاء المدنيين وممارسة الارهاب ، فهل يمكن محاربة ارهاب بندر وحماية المدنيين وارباب الارهاب احرار في العيش والتنقل والعمل من قلب بيروت والاراضي اللبنانية ؟
وهل يمكن القبض على من فجر في الضاحية وطرابلس بينما تدخل رئيس حكومة ووزير لاطلاق سراح ارهابيين دوليين هما شادي المولوي وقطري من ال عطية اطلق اللبنانيون سراحه بعدما تدخلت لمصلحته السلطات القطرية !!
وفي معظم الاحيان يملك قادة ارهابيون حصانة امنية يشكلها جهاز امني لبناني موالي لشخصيات سياسية يسيطر على قرارها السعوديون وبندرهم والاميركيين " .

ويستنتج المصدر فيؤكد أن حماية لبنان غير ممكنة في ظل وجود مواقع امنية رسمية تعطي حصانة رسمية للارهابيين وتسرب معلومات رسمية للارهابيين، وعلى رأسهم امير التكفير والارهاب بندر بن سلطان وضباطه المقيمون في بيروت.
ما الحل ؟
يقول المصدر:
الجيش اللبناني ومخابرات الجيش وفرع المعلومات والقوى الامنية الداخلية هي قوى يحركها القرار السياسي ويوجهها القرار السياسي فاذا ما غاب القرار السياسي اصبح لكل جهاز قائد يسيطر على قراره وتوجيهه كما يشاء لذا الخطوة الاولى للامساك بالوضع الامني الذي يحمي المدنيين في لبنان سنة وشيعة ومسيحيين يتمثل في السيطرة على القرار السياسي بالقوة العسكرية التي يشكلها الجيش والشعب ............والمقاومة.
تماما كما حصل في السابع من ايار ، حين لحق الجيش بالمقاومة في حركة تكامل امني لم يضعفه سوى تنازل القيادة السياسية للمقاومة عن استثمار العمل الامني بعمل سياسي يستغله ويستثمره.
الامر نفسه وبشكل مماثل يحصل في العراق مع فروقات منها ان الفساد في العراق يضرب حتى انصار المعادين لبندر في الاجهزة الامنية، ما يجعل من الحاجة لقانون محاسبة ميداني امرا شديد الاهمية كسلاح اساسي لمحاربة الارهاب.
فأي ارهابي في العراق يعرف بان الاستخبارات التابعة للسعودية وقطر وتركيا والاردن تملك اختراقات وادوات يمكنهم معها شراء اي حاجز امني او موقع امني او سجن امني ، والمشكلة فقط هي في السعر لا في الامكانية.
بالطبع هناك مخلصون ولكن الجهاز الامني الرسمي العراقي هو المشكلة وهو الذي يضم مخترقين بالفساد او بالطائفية والتكفير وبالولاء المزدوج.
في سورية يمكن تحصين الاجهزة بطريقة اسهل من العراق ولبنان لان القرار السياسي في سورية لا شريك داخلي له كما الامر في العراق ولبنان "
ويتابع المصدر تعداد الوسائط التي تجعل من امكانية ردع بندر واسياده امرا حقيقيا وواقعيا فيتوقفوا عن دعم الارهاب الذي يضرب لبنان وسورية والعراق فيقول:

رابعا:



يوجد حدود عراقية سعودية ويوجد حدود سعودية يمنية ، وكلا البلدين يضم نخبة من الخبراء في قتال الغوار، وفي الاعمال التخريبية حلف خطوط العدو، فلماذا تشتعل بيروت وبغداد ودمشق وربما في المستقبل طهران وتبقى القوات العسكرية السعودية فضلا عن المواقع الحكومية والبترولية آمنة ومستقرة ولا يمسها سوى لسع البعوض" ؟

ويقترح المصدر على قيادة محور المقاومة فيقول: " لستم ارهابيين ولن تضربوا المدنيين في تلك البلاد (قطر والسعودية وتركيا والاردن) فلماذا تصمتون عن حرب ارهابية امنية عسكرية تشنها تلك البلاد على المدنيين الابرياء في محوركم ، ولماذا لا تقابلونهم بعقاب امني يضرب مواقعهم العسكرية والاقتصادية خاصة ما يتعلق منها بالطاقة".

ويتابع المصدر فيقول:
" ليس المطلوب ان تشنوا حرب ارهاب بل المطلوب اعلان حرب عقابية على من يمول الارهاب ضد المدنيين في بلادكم، والمطلوب انزال العقوبة بمن يسمح بادخال الاف المرتزقة التكفيريين من مطاراته(تركيا) وبمن يمول نقل الارهابيين واسلحتهم ورواتبهم (السعودية وقطر) ، فهل تعجز سورية عن ضرب القوات التركية بحرب غوار يقوم بها الشعب السوري مع وجود استنكار علني من قيادته الحكومية والسياسية ورفض لمثل هذا العمل الشعبي " ؟؟


 


ويتابع المصدر : " الشعب قادر على ضرب المعتدين بنفس الطريقة التي يستطيع فيها المرتزقة ضرب المدنيين الموالين، وكما تستنكر تركيا والسعودية والاردن وامريكا اعمال العنف في سورية مع انهم ارباب العنف ضدها، يمكن للدولة السورية التنصل من المسؤولية عن العنف المضاد.
الامر نفسه ممكن لضرب المصالح العسكرية السعودية من الحدود العراقية واليمنية بدعم وتمويل وتدريب من محور المقاومة " .

ويتابع المصدر: " ضرب اسرائيل من الجولان امر اعلنت القيادة السورية انه سيحصل بمقاومة شعبية ردا على غارات اسرائيلية فلماذا لم يحصل حتى الان؟

ولماذا تقف الدولة موقفا سلبيا من اطلاق حركة مقاومة شعبية سورية ضد اسرائيل؟
في رصيد سورية ثلاث غارات تلقتها هذا العام من اسرائيل واكثر من غارة في تواريخ سابقة، فلماذا لا يرد الشعب السوري على اسرائيل بعمل مقاوم من العيار الثقيل، يطال الجيش الصهيوني في الجولان وفي اعماق اعماق الاراضي الفلسطينية المحتلة؟ ولماذا تغير اسرائيل على الناعمة ولا يرد حزب الله دون ان يتحمل هو المسؤولية عن الرد بعملية كاسحة تصيب الاسرائيليين في مقتلة شديدة وتعلن بعدها الجبهة الشعبية - القيادة العامة المسؤولية عن انتقامها من عملية قصف موقعها؟

ولماذا لا يتشكل في لبنان ذارع امني – عسكري سني موالي للمقاومة وموازي للعمل الامني للمقاومة على الساحة السنية وغير بعيد عن استراتيجية محور المقاومة ككل بل ملتصق بها، ولكنه في العلن غير مرتبط بها بتاتا، ويقع على عاتق هذا الذراع حسم الصراع الارهابي مع بندر وقطع دابر اذنابه وبطريقتهم المماثلة في الساحة السنية؟

وعلى الاقل يمكن لهذا الذراع ان يوحد تحت جناحه المئات من التجمعات الغير موحدة والغير فاعلة في الوسط السني لانصار المقاومة"

ويؤكد المصدر فيقول:
" سرايا المقاومة تشكيل لم ينجح في توحيد المقاومين الُسنة لان قيادته تقع في حارة حريك، والمطلوب قادة سنة يتوحدون حول مشروع المقاومة يتبع لهم جهاز امني عسكري شعبي خدماتي يحاكي تجربة حزب الله شعبيا وامنيا وعسكريا في مواجهة اسرائيل وعملائها ويكون له قيادة جماعية تتداول المنصب الاول كل عامين مثلا. قيادة سنية مقاومة يتمثل فيها العنفوان الطائفي الٌسُني، فاولوية الانتصار على اسرائيل وعلى عملائها من انصار بندر تفرض على الجميع التنازل عن الذات في سبيل الكل الجمعي، وتفرض ان نتمثل بمصارعي السومو، الطائفية مصارع سومو ولا يمكن ايقاع الهزيمة بها وجها لوجه لثقل وزنها فهي كالتسونامي يمكننا التحايل عليها ووضع رجل لعرقلة المصارع وايقاعه ارضا ويمكننا ايضا تحويل مجرى مياه التسونامي لا مواجهتها ولا حصرها "

خامسا:
يتابع المصدر كلامه واقتراحاته فيقول: يمكن لمحور المقاومة ان يشكل غرف عمليات متخصصة لشن حرب تحريض على الثورة تستهدف تثوير وتنظيم وقيادة تحركات الفلسطينيين في اراضي 48 ، ثورة مدنية – تتحول بعد خلق الحاضنة الى تجربة مماثلة لما جرى في سورية من انشاء لمجموعات مسلحة تقاتل لهدف محدد هو خلق نظام ديمقراطي يحفظ للفلسطينيين حقوقهم المتساوية وليس وضعهم موضع المواطنين من الدرجة الثانية في ارضهم ووطنهم باسم الاعتراف بدولة يهودية صافية "

ويتابع: " خلق مشاكل لاسرائيل يشغل قادتها وكوادرها بانفسهم فتتحرر سورية ومحور المقاومة من قدراتهم على التأمر ضدهم . كما ان تحريض الفلسطينيين على المطالبة بحقوقهم ودعمهم ماليا ونفسيا واعلاميا واجب قومي وديني ، فلنحرض الفلسطينين على الثورة المدنية ثم فلنسلحهم من الحدود اللبنانية والمصرية والاردنية. موضوع مستحيل ؟ يسأل المصدر ثم يجيب : الم يكن التفكير بتسليح سوريين من قبل تركيا وقطر والسعودية وتيار المستقبل امرا مستحيل نظريا في العام 2010 " ؟

ويتابع المصدر فيقول : سيقول البعض نطلب المستحيل من فلسطينيي 48 ومن القوميين العرب في الاردن ومصر وانا اقول لهم : خذوا بالاسباب وتفكروا، الم يكن من المستحيل التفكير بانشاء جيش حر وجماعات تكفيرية تقاتل الجيش السوري وتحتل حلب وتهدد دمشق ؟؟
بالعمل حصل ذلك، وبالعمل يمكن ان يحصل مثله في الاردن وفي فلسطين المحتلة وفي تركيا وفي السعودية .

سادسا:
" لردع بندر واسياده اي وسيلة افضل من هز الاستقرار الامني في مملكة الوهابيين " يسأل المصدر ويتابع: " في داخل السعودية يوجد تنوع في الانتماءات، العسيريون وابناء جيزان ونجران مظلومون ويعيشون التفرقة العنصرية التي تمارسها ضدهم قوات ال سعود وحكمهم الوهابي، كما ان الاسماعيليين والحضرموتيون منتشرون في كل المدن السعودية الكبرى، وليس كل هؤلاء راضون ومستقرة امورهم في الولاء لال سعود"

ويسأل المصدر فيقول: " هل جرب القادة في محور المقاومة هز المملكة باستخدام الدعم المباشر للمظلومين فيها؟
هل انشأوا قناة دعم مالي واعلامي (الكتروني خاصة) ونفسي وامني للاسماعليين وللعسيريين وللنجرانيين وللجازانيين الغاضبين المحرومين ؟
وهل من بين هؤلاء من هو قادر على خوض عمليات غوار ضد القوات المحتلة لبلادهم ومناطقهم وقراهم ومدنهم بالاستناد الى هبة السماء في اليمن والعراق (الحدود الطويلة والصعبة) ام ان الرضى بالموت لابنائنا دون محاولة لردع القاتل هي المطلوب منا؟؟

سابعا:
يختم المصدر فيقول: لقد حاول مجرم الباني قتل البابا الاسبق، وحاول اميركي قتل ريغان، ونجح الاميركيون في قتل اسامة بن لادن، وكادت المقاومة ان تقتل قادة كبارا من الصهاينة، وقتلت قادة اخرين، فلماذا يحسم البعض الموقف ويقول بعدم قدرة محور المقاومة على قتل قادة الارهاب الذي يضرب مدن واحياء تضم انصارهم ....وبالتالي لماذا يخشى المقاومون على السيد نصرالله ولا يخشى نتنياهو او بندر على نفسه بالقدر نفسه؟
ويؤكد المصدر ان كلامه نتيجة لعمل بحثي جاد وعميق شارك فيه العديد من الخبراء من اقرانه في الخلية البحثية المذكورة اعلاه، وهو يؤكد ايضا " ان كلامه صواب يحتمل الخطأ " وان ما يجري في لبنان وفي سورية وفي العراق اخطأ اوصلتنا الى ان محور العدوان تجرأ فضرب سورية ولبنان والعراق بالارهاب ولم يتلقى حتى اللحظة الرد الرادع.

 
 

الكاتب: محمود(زائر) كن رجلا بألف رجل فان لم تستطع فكن رجل [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 10:04 صباحا ]

كل هذا بسبب تهاون وضعف الشيعة, انها حرب السنة ضد الطائفة الشيعية ! وسنة العراق هم رأس الحربة في ابادتنا!
اين الحكومة عليها ان تعرض ذلك للشعب ومن القناة الرسمية لكي يعرف الشعب الشيعي ماينتظره من موت قادم.وعليهم تسليح الناس (بأي طريقة كانت ) انها الحرب الطائفية السنية من طرف واحد! ولو فعلت السدة لخافوا ولتوقفوا عن ابادتنا !
والله لن يتركوا اي شيعي يقع بين ايديهم ولن ينفع التهاون والجبن تحت مسمى (كلنا مسلمون) والانسان لايمت الا مرة واحدة.
وعليكم تكريم البطاط لااهانته والاستهزاء به ايها الجهال!




( جيش من الوعول يقودة اسد ، خير من جيش من الاسود يقودة وعل )
ناپليون پوناپرت

 
 

الكاتب: الجنرال الصاعقة حميد الواسطي(زائر) سَيِّدي القائد العام أنتظر أمركُم السامي بإلتحاقي فوراً إلى قوّات الجزيرة [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 10:42 صباحا ]

سَيِّدي القائد العام أنتظر أمركُم السامي بإلتحاقي فوراً إلى قوّات الجزيرة
التاريخ : الأحد 11-08-2013 08:35 مساء

حميد جبر الواسطي
  بِسْمِ اٌللهِ اٌلرَّحمَنِ اٌلرَّحيمِ
سعادة الأخ الفاضل رئيس الوزراء وَالقائد العام للقوَّات المُسلَّحة السَيِّد نوري المالكي
بواسطة // السَيِّد النائب الشجاع وَالألمَعي عزت الشابندر
السلامُ عليكُم وَرحمَة اٌلله وَبَركاته.. وَبَعد ،،
بمُناسَبة عيد الفِطر المُبارك أتقدَّم لسعادتكُم بأسمى آيات التهاني وَأطيَّب التبريكات أعادهُ اٌلله عليكُم وَعَلَى الأمَّة العراقيَّة بالخير وَاليُمن وَالبَركات وَكُلّ عام وَأنتم بخير ..
سَيِّدي القائد العام يُرجى التفضل بتوجيه أمركُم السامي بإلتحاقي فوراً إلى قوّات الجزيرة أو بما يَراه سعادتكُم مُناسباً.. كجُندي صاعقة مُخلص وَذئباً لَن ينام الليل حارساً للوَطن كمَا يُرجى قبول خالِص التحيَّة وَفائق الاحترام وَ دُمتم أخاً  وَ أباً وَ قائداً شامخاً وَ إبناً باراً للعراق العزيز.. وَالسلامُ عليكُم وَرحمَة اٌلله وَبَركاته .

المُخلص للعراق وَلسعادتكُم :
العميد (مَعَ قِدَم 5 سنوات) - مفصول سياسي – حميد جبر صبر فرج الدلفي (الواسطي)
خرِّيج كُليَّة عسكريَّة دورة (55) وَصاحب أحسَن قفزة مِن البُرج الشاهق (لمدرسة القوّات الخاصّة) عَلَى الماء مُؤديّاً التحيَّة العسكريَّة وَأنا في الهواء !!
مُشارك في انتفاضة 1991 الشعبانيَّة بالنجف الأشرف
لاجيء في مُخيَم رفحاء 52 شهراً
باشرت عائداً للخِدمَة في 5 / 12 / 2012 كمَعين في مديرية شؤون المحاربين أنتظر أمركُم السامي بالإلتحاق فوراً إلى أيِّ وحدة عسكريَّة وَعَلَى أيِّ بُقعة مِن أرض أو حدود بيتي الكبير وطني العراق..
الرقم الإحصائي : 54101327
جوّال : 07718239757

المحرر: مصطفى الحسيني
القراءة : 596  التعليقات : 27
عراق القانون :
http://qanon302.net/news/news.php?action=view&id=27286
 

 
 

الكاتب: الجنرال الصاعقة حميد الواسطي(زائر) وَسوفَ لَن ألقي القبض عَلَى هؤلاء السفاحين الخنازير الوحشيَّة لا والله..!! [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 10:56 صباحا ]

إذا إعتمد سَيِّدي القائد العام الدكتور أبو إسراء نوري المالكي رسالتي أعلاه مقابل أن أُومِّن للعراقيين الطريق الدولي رمادي – الأردن / سوريا.. وَسوفَ لَن ألقي القبض عَلَى هؤلاء السفاحين الخنازير الوحشيَّة قطاع الطرق وَلَن أرسل واحدأً منهم إلى المحاكم لا والله..!! إنما أحصدهم حصداً وَستكون جثثهم طعاماً لحيوانات ودواب الصحراء فقط أحتاج إلى سمتيات !! وَسأقود المعركة بنفسي فأنا ضابط الصاعقة صاحب أحسن قفزة مِن البُرج الشاهق للقوات الخاصَّة مُؤدياً التحيَّة العسكريَّة وَأنا في الهواء !!

 
 

الكاتب: أبن الانبار (زائر) قتل السواق [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 11:53 صباحا ]

والله يااخوان ان هولاء لايمثلون السنة لانهم فعلو  نفس  هذا المشهد باهل السنة ومن ابناء الانبار تحديدا قبل سنتين او ثلاث ..بل كانوا  يسالونه من اي  عشيرة انت واذ

 
 

الكاتب: أبن الانبار (زائر) قتل السواق [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 11:55 صباحا ]

واذا كان من عشيرة تعادي  القاعده  يعدم بنفس الطريقة  البشعه هذه .. رحم الله المظلموين والف لعنة على القاعده  وعلى كل  من يحرض على القتل  سواء كان سني  او شيعي ..وترى ذنب الشيعه الي  يحرضون ضد السنة الابرياء  نفس  ذنب  ذول القتلة

 
 

الكاتب: (زائر) مخابرات البعثي بشار مع سعود الفيصل وبضوء اخضر من اية الله عفلق الخامنائي [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 01:14 مساء ]

هل سمعتم من تيار فدائيي صدام بقيادة مقتده التكريتي استنكار استهجان استعجان تنديد ؟ هل سمعتم بيان من المرجعية الشريفة تستنكر هذا العمل الاجرامي؟

أسأله بريئة كبرائة الفراشات :
هل احد الشهداء من ابن المراجع او من بنات المراجع
هل احد افراد الشرطه والجيش والاجهزة الامنيه من اولاد المراجع
لا. ابن المرجع هو ابن الله والباقي عبيد

المرجعية تتبنى سياسة نفذ ولا تناقش:
(المرجعية منذ زمن طويل تستخدم مع مقلديها سياسة السمع والطاعة لحسن البنا وهي نفس سياسة البعثيه والقومجيه والشيوعيه (نفذ ولا تناقش) )وهناك عشرات الاف الفديوات يظهر فيها معممين على المنابر يرددون عبارت (نفذ ولا تناقش )
لذلك يجب شمول المرجعية بقانون اجتثاث البعث فعبارة نفذ ولا تناقش تصنع الطغاة السراق الاجرام قابري الشيعة جماعيا

لماذا انتقاد المرجعية يعتبر هتك لعرض المرجعية وبينما في هذا الفديو يعدم اناس شيعة لايعتبر هتك للمرجعية ونصر على ان المرجعية شريفة وباكر لم يتم فض بكارتها ؟

عندما يتم نقد المرجعية وسؤالها عن متى اخر مرة  قامت بدفع الضرايب للدولة العراقية ويجب اخضاع اموالها لمكافحة الفساد وتراقب اموالها لان المرجعية مواطن وبشر فيها الجيد وفيها الحرامي و ليست دوله في داخل الدوله العراقية فهو انتهاك لعرض المرجعية وشرفها ؟
بينما
عندما تقوم عشيرة الفلاحات باغتصاب زفة عرس الدجيل الشيعة والعريس الشيعي وخوات العريس كلهم شيعة وخوات العروس والخالات والعمات فهو ليس هتك عرض المرجعية؟ والحال لهذا الفديو البشع ؟



سؤال: ماذا لوكنت نمسايي او سويدي وتشاهد هذا لفديو؟
حق الغرب عندما بدأت اصوات فيه تريد ينعل والد والدين كل مسلم ومسلمه


مسألة واضحة من ٢٠٠٣  ليومنا هذا.السعودية ترسل الارهابيين وبشار يدربهم
في معسكرات اللاذقية واية الله عفلق الخامنائي يعطيهم ضوء اخضر وقناة الجزيرة تبارك لهم تفجير العراق.

بعد كل جريمة ارهابيه يكن الرد العظيم من شعب الذرى :
العراقيين  كعادتهم فعلوا الكثير لرد تلك الهجمات من دول الاعداء الجوار فقد قام العراقيين بتنظيم مسيرات اللطم و شق الجيوب والعويل كالنسوان ولوم الذي اغتصبهم على مر عشرات الاف السنين و برئوا المجرم ورموا الاجرام برقبة امريكا والغرب  واخرها الاجتماع الاخير لحجة الاسلام والمسلمين مقتده التكريتي في النجف الاشرف الذي برئ يزيد بن معاويه والاعراب المعدان (عمام مقتدهالتكريتي) من جريمة قتل الامام الحسين و جير الجريمة برقبة الاستكبار العالمي والامبرياليه التوسعية بقيادة الدولة البيزنطيه

اللهم اشعل  الحرب بين جبهة النصرة السلفية و جماعة البعثي بشار النعجه حتى اخر قطرة دم كلب بعثي مع اخر قطرة دم كلب سلفي تكفيري

اللهم مكن جهاز مكافحة الفساد لكشف الفساد في اموال المرجعية

 
 

الكاتب: البغدادي(زائر) بدون عنوان [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 01:22 مساء ]

لاحول ولاقوة الا بالله .... أمام هذه الجريمة البشعة التي لم يرتكبها غير هؤلاء من أتباع دين بن تيمية والامويين الجدد الذين امتلأت صدورهم حقدا وبغضا وكراهية لأتباع مذهب أهل البت ومحبيهم والسائرين على دربهم علينا ان نكون بمستوى المسؤولية التي ألقاها علينا الامام الحسين (ع) حينما أطلقها أمام أصحابه
(لقد ركز اللعين بن اللعين بين اثنتين بين الذلة وبين السلة وهيهات منا ا لذلة يأبى الله لنا ذلك ورسوله ) فهيهات ان نرضخ أمام هذه الجرائم التي لاتهزنا بل تزيدنا تحديا وعزما ومطاولة وان ننتقم لهؤلاء الابرياء العزل الذين لاذنب ارتكبوه سوى انهم من العلويين وان تقوم قواتنا البطلة بملاحقتهم واعدامهم دون الرجوع الى المحاكم فأنها حرب مفتوحة ومعلنة وذلك  بناء على المبدأ القرآني (فمن قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا)

 
 

الكاتب: أبو مصطفى السماوي (زائر) انهم ليسوا أشباح وسياره متفجره وعبوه ناسفه [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 02:14 مساء ]

اوباش ومن يدعي انهم ليسوا  من اهل الرمادي فهو يجانب الحقيقه ناس سفله خارجين عند الدين وقاطعي طريق نصبوا انفسهم قضاة ومنفذين للحكم وأول سؤالهم هل أنت شعي
هم نطقوا الشهادين ومع توسلاتهم لم تنفع معهم ولانهم من الخوف لم يضبطوا عدد الركعات حتى لوكانوا نصيرين (( وبمفهموهم هم مشركين ويقتلونهم بدم بارد)  ويرددن الله أكبر
وأنا اردد واقول يانوري المالكي انك وعلي غيدان أكبرجبانين ومتخاذلين أذا لم تبيدوهم عن بكرة ابيهم  لانهم تحدوكم بالاسم ويتحركون براحتهم في احدث السيارات والسلاح كن بشجاعة ياسين مجيد وسمي الاشياء بمسمياتها وأترك الدوبلماسيه ومنظمة(Human Rights Watch) وتقاريرها انهم ليسوا أشباح وسياره متفجره  وعبوه ناسفه

 
 

الكاتب: (زائر) [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 02:26 مساء ]

ابن الرمادي اهلك يقتلون بنا وانت وغيرك يبرربحجة انهم لايمثلون السنة وهذه اصبحت لعبة قديمة فهل لك بانتقاد الارهاب الذي كله من (الانبار) والقتل بهذه الطريقة هو طريقتكم بالغدر وقطع الطرق لان جينات البدو والقتل وحب الحكم واحتقار الاخر تسري بدمكم
هل بالطلب وتأييد الاجهزة الامنية بقتل تلارهابيين (بس يقتلون واحد عشرة مئة) كلكم مثلهم

 
 

الكاتب: كاتم الاسرار(زائر) [بتاريخ : الأحد 25-08-2013 02:29 مساء ]

يجب محاسبة المقصرين أولهم الغيدان

 
 


الصفحات
1 
2 > >>
 


 

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2