الرئيسية | أخبار | مقالات | تحت المجهر | أضواء | حديث الساعة | صورة وتعليق | المنتدى | الأرشيف | سجل رأيك | rss | إتصل بنا

ارشيف عراق القانون
مهم جدا: تم الانتقال للتصميم الجديد، يمكن الانتقال بالضغط هنا. وستبقى هذه الصفحة للارشيف فقط

 

New Page 6

 جريمة بشعة في البصرة : اغتصاب طفلة عمرها 4 سنين وقتلها بدم بارد / صور


 

 تكشفت في الايام المنصرمة تفاصيل حادث غريب في اواخر شهر رمضان في مدينة الزبير في البصرة اختفاء (بنين) ذات الأربع سنوات اذ تبين بعد ذلك انها تعرضت للخطف والاغتصاب   من قبل شخص بالغ والذي اكمل بشاعة فعلته بقتلها ظنّا منه ان ذلك سيخفي جريمته البشعة ولكن القدر ابى الا ان يغضب لمظلومية هذه الطفلة البريئة فوقع الفاعل في ايدي الشرطة بعد اقل من يومين من فعلته تلك.

ففي صباح الثامن والعشرين من شهر رمضان خرجت (بنين) من بيت جدها لتشتري الحلوى من الدكان الذي يقع قرب الدار ولم تدر ان مشوارها هذا سيكون الاخير لها في حياتها القصيرة جداً فال(وحش) كان يتربص بسيارته في الجوار علّه يجد طريدة تائهة فكانت المسكينة (بنين) صيده هذه المرّة ليخطفها الى مكانه السري حيث فعل فعلته القبيحة ولعلّه كان قد فعل مثل ذلك سابقاً!.

وفي بيت الجد بدأ القلق يتصاعد تدريجياً مع تأخر رجوع (بنين) من الدكان كما روى خال الطفلة لراديو المربد فالكل يعلم ان المشوار لا يحتاج كل هذا الوقت فبدأ الحراك والسؤال ولكن دون جدوى! فلا احد في الجوار كان قد رأى شيئاً!.

وتوسعت دائرة البحث لتشمل الجوامع والمستشفيات والشرطة والتي اخبرت الباحثين وجوب انتظارهم لاربع وعشرين ساعة لبلاغ الفقدان القانوني مع هذا يبدوا ان الشرطة كانت قد حصلت على شيء بعد ساعات من حادث الاختفاء اذ اتصلت بالاهل وابلغتهم بانه تم العثور على طفلة ولكن في منطقة خور الزبير البعيدة !.

خال (بنين) يقول انهم لم يتوقعوا ان تكون هي من تم العثور عليها فخور الزبير ليست قريبة ولكن ما الحيلة؟ كان لا بد من التشبّث بأي قشّة.

ذهب الاهل القلقين لمركز الشرطة في خور الزبير وهناك عرفوا ان عزيزة قلبهم قد فارقت الدنيا بعد تعرضها لحادث دهس ولم يعرفوا إلا لاحقاً بحقيقة ما حدث فيما بدا وكأن الشرطة ارادت تخفيف وقع الصدمة على الاهل المفجوعين.

و بغض النظر عن الجريمة وبشاعتها فلا بد من ذكر ان انتباه بعض المواطنين وملاحظتهم للفاعل هو من قاد الى اعتقاله في نهاية الامر العقيد كريم الزيدي من شرطة البصرة ذكر لنا ذلك مشيراً الى اعتراف الفاعل بجريمته تلك بعد ان تم اعتقاله.

العقيد الزيدي اشار الى أن غرابة الحادثة وبشاعتها تجعل من السامع بها لا يشك للحظة بان هذا الشخص لديه خلل خطير في تركيبته النفسية مع هذا فقد روى لنا الزيدي ان الفاعل بدا له كشخص واع وطبيعي رغم ارتباكه وذهوله مشيراً الى كونه موظف ويعمل في دائرة حكومية ايضاً!.

بقي ان نقول ان أسرة (بنين) تسكن مدينة الرفاعي في محافظة ذي قار اصلاً وتعودت هذه الاسرة على المجيء لقضاء ايام العيد عند بيت والد ام (بنين) في الزبير لكنه لم يكن عيداً هذه المرّة!!.

ولربما الان يرغب أبوا (بنين) بالسؤال عن موعد القصاص من قاتل ومغتصب طفلتهم! ولعلهم سيجدون جواباً لهذا السؤال أو ربما تتحسر أم (بنين) لمعرفة ما اذا كانت (بنين) قد اكلت الحلوى التي خرجت لشراءها في ذاك اليوم ؟ وهذا ما لن تجد له جواباً ابداً
“ما يزيد الالم في قلوبنا ان روحها قد غادرت جسدها ولكن مبلغ الـ”250 ” دينار لم تفارق قبضة يدها كما موضح في الصورة..

المحرر: جواد العراقي

  

   

  9354    31  
 
 

أدوات  :

  طباعة الموضوع  |   أرسل تعليق  | حفظ الموضوع     


الصفحات
1 
2 > >>
 
الكاتب: زائر القصاص العادل [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 01:40 مساء ]

هذه الجريمة كبيرة جدا بحق طفلة لا ذنب لها ووردة من ورود الله على الارض وهي الان طير من طيور الجنة
ماذنب اهل الطفلة وابويها اللذان سيظلان ابد العمرمقهورين على طفلتهم البريئة
فالقصاص من كل مجرم ويجب تطبيق شريعة الله سبحانه وتعالى بحق المجرم الذي فعل هذا

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 01:41 مساء ]

بالفعل يوجد مرض من يرغب بالأطفال لأنهم ابرياء وسهلين الصيد .

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 01:44 مساء ]

لو بيكم خير ايها الشيعة لازم تقتلون الارهابي والسفاح في مكانه حتى تتفرغون لمقاومة ومجابهة الارهاب الوهابي العربي التكفيري واذياله امثال مسعود القزم ومؤامرات ايران الحاقدة على كل عربي

 
 

الكاتب: زائر اعدموا هؤلاء المجرمين فقد بلغ السيل الزبى قبل ان يقتص الشعب منكم [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 02:18 مساء ]

ارحمنا برحمتك يارب الى اين نحن سائرون؟ يا ناس ياعالم يجب ان يتم التشديد في تطبيق احكام الاعدام بحق هؤلاء بحيث يتم التنفيذ امام اعين النس ليرتدع كل ساقط ابن زانية مثل هذا الوحش القذر...يجب تقطيع جسد ابن الحرام هذا الى اشلاء ورميها للكلاب...اين هي منظمات حقوق الانسان المنافقة ؟يريدون تجميد احكام الاعدام في العراق حتى يشجعوا القتلة والارهابيين والوحوش كي يعيثوا فسادا بارض العراق بتحريض وباجندات ومؤامرات تحيكها مهلكة ال سعود وال موزة بالخفاء مستغلة فساد هذه المنظمة التي تعتمد بتقاريرها على موظفين عربان طائفيين مرتزقة..اعدموا المجرمين والا فان الشعب سيقتص منكم جميعا

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 02:23 مساء ]

الله اصبر والديها    وعائلتها    القصاص القصاص للقاتل



الى زائر اعتقد ان العرب ليست بحاجة الى حقد فارسي    لان العرب اغبى خلق الله فهم يعادون احدهم الاخر  ولا يحتاجون للبحث عن حاقد خارجي العرب اصبحوا مسخرة لكل القوميات العالمية لان مع الاسف يقود العرب سياسيون ثيران مثل  القطري والسعودي والسلفيون

 
 

الكاتب: زائر فاجعة [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 02:47 مساء ]

الله يعطي الصبر لأهل الطفلة وينتقم من المجرم  انشاء الله

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 02:49 مساء ]

انا لله وانا اليه راجعون ربي لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا , لايسع المرء الا ان يذرف دمعه بعد قرأة هذه الحادثه الاليمه والوسخه من معتوه قذر اسكن الشيطان نفسه وتلبس جسده و الى كل من ينادون بتجميد عقوبة الاعدام حاليا في العراق فليراجع نفسه ومنظومته الاخلاقيه والتي اعتقد فيها خلل كبير , فهو ليس ارحم من الله الذي سن سنته لتعيش باقي الناس بأمان


 
 

الكاتب: زائر الاعدام الفوري [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 04:11 مساء ]

اطالب بالاعدام الفوري للمجرم السفاح وحتى لا نجد امثالة المجرمين يوما يقولون انه مريض عقليا.

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 04:43 مساء ]

يجب وضع قوانين لمحاسبة الاهل المهملين كما هو معمول به في الغرب,فبنت الاربع سنوات يجب ان لاتخرج للشارع بمفردها

 
 

الكاتب: زائر جريمة [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 05:20 مساء ]

اولا ان هذا الوغد في استخبارات لواء 50 وثانيا ان هذا النذل يرى كيف ياوون القتلة في سجون خمس نجوم فهو اما يهرب بالرشوة او ينتظر العفو القادم فلو ان هذا القاتل يعلم بان مصيره الاعدام الفوري لما تجرا على فعلته الشنيعة هذه

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 07:05 مساء ]

اين رجال الدين ورجال القنون وشيوخ وضمير ناس؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 07:12 مساء ]

ارى ان يعذب هذا القذر كما عذبت الطفلة وبعدها يعدم وسريعا جداوامام اهل الضحية ادعو اللة ان يلهم اهلها الصبر

 
 

الكاتب: زائر ليش [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 08:11 مساء ]

ما اعرف شنو سبب إخفاء اسم المجرم؟ يجب ذكر اسمه الكامل مع اللقب كي يفضح في الدنيا قبل الاخره وحتي عشيرته يجب ان يكون لها موقف من هذا الحيوان بشكل انسان مو بس شاطرين شيوخ العشائر يودي كوامه وتهديد عله مود صخل دعمته سياره ، هاي روح طفله طاهره دنسها هذا الحقير بنذالته ،
يجب اعدام هذا الجرثومه في نفس النقطة التي اختطف منها طير الجنه بنين ومن ثم حرق جثته وذرها في مجاري مياه الصرف الصحي لان مثل هذا لايستحق ان يدفن في ارض العراق الطاهره

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 09:21 مساء ]

( لم اكن اريد ان اعلق ولكن قباحة الجريمة اجبرتني )كان يجب على الحكومة ان تقوم باعدام هذا المجرم ميدانيا ليرتدع امثاله وهم وللاسف كثر اما سجون الخمس نجوم فسوف تدمر ما بقي من العراق.

 
 

الكاتب: زائر الحل في هذا الاقتراح [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 09:37 مساء ]

عذرا على الاقتراح التالي: يجب سن قانون يخص جرائم الاغتصاب وهو ان يعدم المجرم بطريقة الخازوق اكرر الخازوق وذلك لسببين ، الاول هو ان عملية القصاص بشعة ومؤلمة ومرعبة بحيث تكون فعلا رادعة لأمثال هؤلاء الوحوش والثاني هو ان يذوق هذا القذر هوان وذل هتك العرض والم تلك الجريمة قبل ان يذهب الى جهنم وبئس المصير.
ساعد الله قلب والديها واسكنها الله فسيح جنانه وانا لله وانا اليه راجعون

 
 

الكاتب: سعد البصراوي الله اكبر [بتاريخ : الأحد 09-09-2012 10:26 مساء ]

الله اكبر , ربنا ارحمنا برحمتك

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الإثنين 10-09-2012 07:57 صباحا ]

والله حاوت اعلق لكن ماوجدت شيئ اكدر اكتبه

 
 

الكاتب: زائر مؤاساة [بتاريخ : الإثنين 10-09-2012 10:13 صباحا ]

عظم الله لكم الاجر يا ابو بنين وايا ام بنين يشهد الله اني اكتب هذا الكلمات مع الدموع,اسئل الله ان يلهمكم الصبر .يجب علئ الحكومة ان تعدم هذا القذر فورا وان يرما الئ الكلاب علية لعنة الله يشهجد الله لو اني ارة لقطعة بسناني واقتلة مئة قتلة يجب ان يفضحوا اسمة وعشيرتة لكي يكون عارأ علئ عشيرتة واهلة لكي يقاطعوا اهلة كل الناس ليعرفوا انهم اتنجبوا وحش خسيس جبان ديوث

 
 

الكاتب: زائر قصاص [بتاريخ : الإثنين 10-09-2012 10:35 صباحا ]

حسبي الله ونعم الوكيل عليه
الله ربي صبر قلب ذويها

 
 

الكاتب: زائر تعليق 1؟؟؟؟ [بتاريخ : الإثنين 10-09-2012 03:03 مساء ]

لوكنت مسؤلا عن معاقبة هذا المجرم لقمت باعدامه امام الملأ لكي يطبق القصاص الالهي بحق كل مجرم يخترق القانون
فهذا المجرم حيوان بل اشرس من ذلك ولا يجوز ان يبقى يتنفس الهواء لانه جرثومه ضاره بالمجتمع
تعسا وتبا له لا اعرف ماذا اعلق فالموضوع محزن الى ابعد الحدود ولا يتصوره العقل
العجل العجل العجل يا صاحب الزمان

 
 

الكاتب: زائر بشاعة الجريمة [بتاريخ : الثلاثاء 11-09-2012 06:49 صباحا ]

جقا البشاعة الجريمة اذهلت الجميع الكبار قبل الصغير وما نريده الان من دولة القانون التي يترأسها
ائتلاف دولة القانون ان يأخذ القانون مجراه وان تتم عملية القصاص العادل بأسرع وقت ولكن صدقوني ستقف منظمات حقوق الانسان ستضيع دم هذه الطفلة المسكينة وستقول حقوق الانسان والانسان ولكل متهم له حقوق وهكذا يضييييييييع القانون

 
 

الكاتب: زائر اغتصاب الطفلة بنين في البصرة [بتاريخ : الخميس 13-09-2012 03:20 مساء ]


انا اعتقد بأن الموضوع هو دهس اي حادث سيارة وارتباك السائق جعلة يخفي جثة الطفلة لا اكثر والموضوع ملفق الى الرجل لان ما من الممكن طفلة تتعرض للاغتصاب والتخويف تكون لاتزال ماسكة النقود في يدها اي 250 دينار وهل من الممكن انة رجل يستطيع ان يستمتع بأي لذه مع طفلة لم تبلغ الاربع سنوات وعذراً على كلامي فهي لا تتمتع بأي معنا من معاني الانوثة اي الموضوع تلفيق في تلفيق((((((((((( الا اذا كان الطب العدلي والتشريح اكد ذلك ووجود بقايا من الرجل في المكان ذاته وشكراً

 
 

الكاتب: زائر اغتصاب الطفلة بنين في البصرة [بتاريخ : الخميس 13-09-2012 03:21 مساء ]


انا اعتقد بأن الموضوع هو دهس اي حادث سيارة وارتباك السائق جعلة يخفي جثة الطفلة لا اكثر والموضوع ملفق الى الرجل لان ما من الممكن طفلة تتعرض للاغتصاب والتخويف تكون لاتزال ماسكة النقود في يدها اي 250 دينار وهل من الممكن انة رجل يستطيع ان يستمتع بأي لذه مع طفلة لم تبلغ الاربع سنوات وعذراً على كلامي فهي لا تتمتع بأي معنا من معاني الانوثة اي الموضوع تلفيق في تلفيق((((((((((( الا اذا كان الطب العدلي والتشريح اكد ذلك ووجود بقايا من الرجل في المكان ذاته وشكراً

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الجمعة 14-09-2012 12:32 صباحا ]

(( ولكم في القصاص حياة يا اولو الالباب ))
القصاص القصاص وفي ساحه عامه ليكون عبره لمن اعتبر

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الجمعة 14-09-2012 02:54 مساء ]

حسبي الله ونعم الوكيل


 
 

الكاتب: زائر القصاص ثم القصاص [بتاريخ : الجمعة 14-09-2012 10:53 مساء ]

ان الجريمه بالمنظار القانوني هي من ابشع الجرائم التي وصع القانون الجزاء العادل لها وهي عقوبة الاعدام وان القانون والقضاء العراقي كفيل بذلك ولا يحمل هم اخواني وان الحكومه لادخل لها بذلك وانشاء الله تشاهدون الوحش وهو ملاقي مصيره المحتوم الى جهنم وبئس المصير

 
 

الكاتب: زائر الطفلة بنين [بتاريخ : السبت 15-09-2012 04:40 مساء ]

سلام عليكم ان هذا المجرم لا يستحق القتل بل يستحق تقطيع اعضاء جسمه من قبل عائلة الطفلة وان يبقى مثل الى بقيت المجرمين وان يقطع جسدهوا في احد شوارع العامة في الزبير لان ماكو حكومة تاخذ حق احد وحكومة فاشلة المالكي فاشل لان لو بزمن صدام حسين البطل جان ذبة بل مثرامة مال شعبة الخامس وسوى طعم للجلابة

 
 

الكاتب: زائر كفى فسادا في الارض [بتاريخ : الأحد 16-09-2012 04:10 صباحا ]

ان هذا المجرم لابد له من الفعل به كما دنت نفسه على الطفلة البريئة ولاتقولوا حرام لان القصاص بالقصاص حافظوا على دينكم ايها المسلمون اين القران الكريم اين الشريعة اين الدين اين الحياء واطلبوا ايها الناس الشرفاء انتم تعذبوه ومن ثم القتل اخذوا بثاركم لا تسلموا امره الى العدالة هذا شرف ياناس اللهم العنه في الدنيا والاخرة قولوا امــــــــــيـــــــــن ..........

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : الإثنين 17-09-2012 02:47 مساء ]

حسبي الله ونعم الوكيل يجب ان يعاقب في ميدان ليكون عبرة للشياطين امثاله

 
 

الكاتب: زائر طفله بريئه [بتاريخ : الثلاثاء 23-10-2012 06:20 مساء ]

ارحمنا برحمتك يارب الى اين نحن سائرون؟ يا ناس ياعالم يجب ان يتم التشديد في تطبيق احكام الاعدام بحق هؤلاء بحيث يتم التنفيذ امام اعين النس ليرتدع كل ساقط ابن زانية مثل هذا الوحش القذر...يجب تقطيع جسد ابن الحرام هذا الى اشلاء ورميها للكلاب...اين هي منظمات حقوق الانسان المنافقة ؟يريدون تجميد احكام الاعدام في العراق حتى يشجعوا القتلة والارهابيين والوحوش كي يعيثوا فسادا بارض العراق بتحريض وباجندات ومؤامرات تحيكها مهلكة ال سعود وال موزة بالخفاء مستغلة فساد هذه المنظمة التي تعتمد بتقاريرها على موظفين عربان طائفيين مرتزقة..اعدموا المجرمين والا فان الشعب سيقتص منكم جميع

 
 


الصفحات
1 
2 > >>
 


 

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2