الرئيسية | أخبار | مقالات | تحت المجهر | أضواء | حديث الساعة | صورة وتعليق | المنتدى | الأرشيف | سجل رأيك | rss | إتصل بنا

ارشيف عراق القانون
مهم جدا: تم الانتقال للتصميم الجديد، يمكن الانتقال بالضغط هنا. وستبقى هذه الصفحة للارشيف فقط

 

New Page 6

 المرحوم ناجي طالب يذكرنا بالطائفية


 

 محمد ضياء عيسى العقابي
  
أُهدي هذه الكلمات إلى من طرح ويطرح أن الطائفية ظهرت في العراق بعد سقوط النظام البعثي الطغموي(1) على يد الأمريكيين في عام  2003 وتأسيس العراق الديمقراطي الفيدرالي الجديد. بينما الواقع يكشف أمراَ آخر. فمن أثار الطائفية بشكل علني وعنيف، بعد أن كانت مبرقعة وتطبخ بإستمرارعلى نار هادئة، هم الطغمويون وفق التحليل التالي الذي أقتبسه من مفهومي  لل"الطغمويون والنظام الطغموي":
" والطغمويون البعثيون هم الذين أثاروا الطائفية العلنية بعد سقوط نظامهم، في حين كانت مُبَرْقعَةً من قبل، وذلك لجعلها مركز جذب لكل أعداء الديمقراطية المرتقبة بعد أن أفلست جميع مواقفهم الستراتيجية المختزلة بشعار"وحدة حرية إشتراكية" إذ جعلوه شعاراً تكتيكياً أُخضع لمقتضيات إستلاب السلطة من الشعب بالقوة والإحتفاظ بها وإستغلال خيراتها، الأمر الذي لم يعد صالحاً لديمومة الولاء فطرحوا الشعار الطائفي  لإبقاء البعض الفاشي مقاتلاً النظام الديمقراطي الجديد إلى جانبهم."

ومناسبة إنتقال المرحوم اللواء الركن ناجي طالب إلى رحمة الله، قبل أيام، وهو أحد الضباط الأحرار الذين قادوا ثورة 14 تموز عام 1958 وكان من الضباط القوميين المحترمين، ذكرتني بأحد الأدلة العديدة التي سقتُها للتدليل على طائفية النظم الطغموية في مقال لي بعنوان "ملاحظات حول مقاومة الإحتلال وحل الجيش العراقي السابق" المنشور في صحيفة "صوت العراق" الإلكترونية بتأريخ 27/9/2006 . أقتبس فيما يلي الفقرة (16) من ذلك المقال:

[16- في الحلقة الخامسة من كتاب "مذكرات ناصر الحاني – الوهم والحقيقة في إنقلاب 17 تموز 1968" – المنشور في موقع صحيفة الزمان بعددها المرقم 1572 بتأريخ 2/8/2003 كتب السيد عبد الإله الفكيكي ما يلي بشأن محاولة تشكيل وزارة بعد نجاح الإنقلاب المزمع تنفيذه ضد حكومة عبد الرحمن عارف ومحاولة ضم السيد ناجي طالب وزميله وحليفه السيد رجب عبد المجيد:

".... وأن البكر قام بالإتصال برجب عبد المجيد عن طريق الدكتور عزت مصطفى  (والإثنان من مدينة عنه) حيث عرض عليه الأمر .. إلا أن (رجب) إشترط مشاركة زميله الأستاذ ناجي طالب معه على أن يكون نائباً لرئيس الجمهورية – أي نائباً للبكر..! وقد أثار هذا الإقتراح حفيظة البكر الذي رد على رجب بأنه لا يعترض على دخول ناجي طالب ضمن المجموعة الوزارية إلا أنه يرفض إقتراح تعيينه نائباً للرئيس لأن هذا سيشكل (سابقة..!) في أن يكون نائب الرئيس شيعياً وهذا غير مقبول؟؟ وقد أيد الأستاذ ناجي طالب ذلك لنا شخصياً..."]

كان هذا في "أيام الخير" حيث لم تُشم فيها رائحة للطائفية (بشهادة داعية حقوق الإنسان السيدة هناء أدور في فضائية الحرة!) فماذا كان سيقول البكر لو رأى كردياً رئيساً للجمهورية وشيعياً رئيساً للوزراء في "عهد الطائفية المقيتة" التي يحكمها دستور مدني يعتمد الهوية الوطنية أساساً وأجمعَ خبراء القانون العراقيون (وكذلك الرئيس جورج بوش الإبن) على كونه الأكثر تقدماً في المنطقة العربية، وهناك رئيس مجلس نواب ونواب ونائب رئيس الجمهورية ونائب رئيس الوزراء ووزراء يسهرون على تطبيقه؟ أما كان البكر سيرفض الإنضمام لإئتلاف العراقية ل "تساهله" ويهرع للإنضمام إلى المفخخين، مباشرة، صائحاً "كام الداس ياعباس"؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1): لللإطلاع على مفاهيم: "الطغمويون والنظام الطغموي" و "الطائفية" و "الوطنية" راجع الرابط التالي:

http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=14181

المحرر: مصطفى الحسيني

  

   

  263    5  
 
 

أدوات  :

  طباعة الموضوع  |   أرسل تعليق  | حفظ الموضوع     

 
الكاتب: زائر شكر وتقدير [بتاريخ : الجمعة 30-03-2012 11:06 مساء ]

انت شخص لا يمكن مدحك بالكلمات لانها قاصريه ايها المثابر الشريف شكرا للموقع الذي عرفنا بناس كشخصكم الكريم

من اللطف ان اذكر حكايه لطيفه
بل ايام كنت مع الكتورة لتشكيليه(؟؟) ونحن نتحدث دخلت امراة جميلة ومحترمه ولكنها قاطعة حديثنا بأمر أخر ..فسكت ونظرته

 
 

الكاتب: زائر شكر وتقدير [بتاريخ : الجمعة 30-03-2012 11:13 مساء ]

انت شخص لا يمكن مدحك بالكلمات لانها قاصريه ايها المثابر الشريف شكرا للموقع الذي عرفنا بناس كشخصكم الكريم

من اللطف ان اذكر حكايه لطيفه
بل ايام كنت مع الكتورة لتشكيليه(؟؟) ونحن نتحدث دخلت امراة جميلة ومحترمه ولكنها قاطعة حديثنا بأمر أخر ..فسكت ونظرتها بادب معاتبا..وبكل ادب كلمتني معتذره برقه وباصول وبعد قبول الاعتذار سالتها عن طبيعة عملها قالت أستاذ أنا اعرفك ..انت الاستاذ علي المطيري...وأنا جدي الحاج ناجي طالب..قلت أنت من الناصريه قالت بلى..قلت تشرفت بمعرفتك..ولكنك لا تشبهين بنات الناصريه..فقالت بكل أدب ورقه..ولكنك تشبه رجال الناصريه0

عن طريق الدكتورة زينب بنت الاصول عزيت عائلة الاستاذ المرحوم ناجي طالب0
أكرر اعجابي بالسيد كاتب المقال العقابي المحترم

 
 

الكاتب: زائر تحية للأخ علي المطيري [بتاريخ : السبت 31-03-2012 09:24 مساء ]

العزيز الأخ علي المطيري المحترم،
ألف شكر وتحية وأعتز برأيك، والرحمة على المرحوم ناجي طالب.

 
 

الكاتب: زائر [بتاريخ : السبت 31-03-2012 09:31 مساء ]

أستاذ محمد، كان هناك أثنان من السنة في روايتك، احدهما كان يرفض أن يعطي منصب نائب الرئيس لشيعي، والآخر يصر عليه، فلماذا كان تركيزك على الأول دون الثاني؟ هل لم نعد نجد عملاً سوى البحث في بطون التاريخ عما يؤكد الفرقة ويثير المشاعر؟ هل نذهب أبعد من ذلك بحيث نهمل في طريقنا حتى الحقائق التي تثير الألفة والمحبة لكي لا تزعج الصورة السلبية للأولى؟ إلى أين يا أستاذ محمد نحن ذاهبون؟

 
 

الكاتب: زائر رد للأخ الأستاذ صائب خليل [بتاريخ : الإثنين 02-04-2012 08:36 صباحا ]

أشكرك أخي صائب على ملاحظتك الهامة وسؤالك القيم وقد أعددتُ جواباً مطولا نوعاً ما غير مناسب لإرساله في هذا الرد . لذا سأرسله للأخوة في عراق القانون آملاً تفضلهم بنشره كمقال وبخلافه فسأرسله لعنوانك الإلكتروني.
تحياتي الخالصة.

 
 

 


 

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2