وأعلنت نوكيا عائدات للربع الرابع عند 940 مليون يورو (مليار دولار أميركي) فيما توقعت الأسواق عائدات بحدود 788 مليون يورو فقط للشركة.

وتحسن وضع الشركة نتيجة إجراءات كفاءة مالية وتشغيلية اعتمدتها مؤخرا، وأيضا استحواذها على شركة ألكاتل-لوسنت.

وتراجعت مبيعات نوكيا في الربع الأخير من 2016 بنسبة 14 في المئة، إلا أن هامش الأرباح التشغيلية ارتفع بأكثر من 14 في المئة في الفترة نفسها.

ورغم توقع ضعف المبيعات، إلا أن نوكيا تتوقع تحسن هامش العائدات والأرباح بما يقارب 9 في المئة هذا العام.

وعادت نوكيا لسوق الهواتف الذكية بقوة بعد فترة من الغياب عن هذا السوق، إثر انهيار سوقها التقليدي أمام هواتف آبل وسامسونغ.