بيان حزب الدعوة الإسلامية حول الأحداث المؤسفة الأخيرة

بِسْم الله الرحمن الرحيم

( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)  النحل : ٩٠ 

صدق الله العلي العظيم

 يؤكد حزب الدعوة الإسلامية على ضرورة التحقيق العادل والشامل والسريع عن  المجابهات المؤسفة التي حدثت بين القوات الأمنية وبعض المتظاهرين في بغداد بالأمس ، والذين أطلقوا الصواريخ  على مناطق متعددة من بغداد مساء يوم التظاهرة السبت ١١ شباط ٢٠١٧ والجهات التي تنتمي لها.

 مشددا على الحذر من مؤامرات خارجية او داخلية تستهدف إشغال الشعب العراقي بالفتن والحيلولة دون تخليص العراق مما تبقى من عصابات داعش في القسم الأيمن من الموصل وفي الحويجة والقائم.

 موضحا دعمه للعملية السياسية والتداول السلمي للسلطة في العراق  ضمن الآليات الديمقراطية واحترام الرأي والرأي الأخر الذي يضمن الحرية للجميع في التعبير عن أرائهم بالتظاهرات السلمية واحترام القانون والتعليمات الصادرة من الجهات الحافظة للأمن، ولا يحق لأي شخص أو فئة أو كيان أن يفرض آراءه أو متبنياته على الآخرين لأي سبب كان وتحت أي شعار كان.

 داعيا مجلس النواب العراقي على الإسراع بانتخاب الأعضاء الأمناء الجدد للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، والذين ينبغي أن  يتمتعوا بمميزات إدارة الانتخابات بكفاءة عالية وإخلاص ونزاهة ومن دون الخضوع إلى جهة معينة.

 داعما لرئيس الوزراء  الدكتور حيدر ألعبادي في الاستمرار على مواقفه في عدم الانجرار وراء هذه الفتن، وتقديم المتهمين إلى العدالة، والحفاظ على الأمن والاستقرار، وعدم السماح للمساس بالعملية السياسية في العراق، وتخليص العراق من الإرهاب ومسببيه وداعميه.

 المكتب السياسي

حزب الدعوة الإسلامية

١٤ جمادى الأولى ١٤٣٨ هجري

١٢ شباط ٢٠١٧ ميلادي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحفية تنقل الى المستشفى بحال خطرة إثر إعتداء عناصر من الشرطة

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية الإعتداء الهمجي الذي تعرضت له الزميلة نشميل محمد المراسلة الرياضية ...