العبادي يؤكد تلاعب وزارة الكهرباء بحصص المناطق لصالح مشروع الخصخصة في بغداد

أكد عضو لجنة النفط والطاقة النيابية زاهر العبادي، السبت، أن وزارة الكهرباء عملت على زيادة ساعات القطع في مناطق من بغداد ونقل الطاقة إلى مناطق اخرى مشمولة بمشروع “الخصخصة”، مهدداً بأن لجنته ستعمل على اتخاذ “إجراءات جديدة” في حال عدم تريث الوزارة بهذا المشروع.

وقال العبادي، بحسب السومرية نيوز، إن “وزارة الكهرباء تقول إن كمية الطاقة الكهربائية المخصصة للمناطق هي نفسها، لكن حين بادر المواطنون لترشيد الاستهلاك من خلال الخصخصة و العدادات الذكية انخفضت ساعات القطع المبرمج”، مبيناً أن “هذا الكلام غير صحيح وعلى وزارة الكهرباء أن تعي خطورة ما تفعل”.

وأضاف، أن “وزارة الكهرباء بغية الترويج لمشروعها الإستثماري وسعياً منها لإنجاحه عملت على زيادة ساعات القطع في مناطق من العاصمة وتنقل الطاقة إلى مناطق اخرى مشمولة بالعدادات”، معتبراً أن “هذا الاسلوب لمحاولة الوزارة إظهار نفسها للمواطن ومجلس النواب بأن تجربتها ناجحة”.

وأوضح العبادي، أن “حاجتنا الفعلية للكهرباء هي 20 ألف ميغا واط وما موجود فعليا هو 14 الف ميغا واط بعجز ما يقارب الستة الاف ميغا وربما اكثر”، متسائلاً “كيف تريد الكهرباء أن تعد بتجهيز الطاقة 24 ساعة يوميا ولديها خلل بالانتاج والنقل نتيجة لتهالك الخطوط وهي بحاجة إلى إدامة وتبديل”؟

وأشار إلى أن “تجربة وزارة الكهرباء هي محاولة الهروب إلى الأمام لكنها لن تنجح وسيكون هنالك تصادم ما بين المستثمرين الذين يقومون بتوزيع الطاقة وجباية الأموال من جهة وبين المواطنين من جهة خاصة مع اقتراب فصل الصيف”، متابعاً أن “اللجنة خاطبت الوزارة بكتب رسمية لأكثر من مرة، وأكدنا عليهم بضرورة التريث بقضية الخصخصة، بالتالي ففي حال عدم الوصول إلى نتائج فسنعمل على اتخاذ إجراءات جديدة”.

يشار إلى أن وزارة الكهرباء أعلنت في (8 تشرين الثاني 2016)،عن “تجربة الخصخصة” في تزويد المواطنين بالتيار الكهربائي لمدة 24 ساعة مقابل فواتير مالية إضافية، مؤكدة أن المواطن سيسدد من خلال هذه التجربة فواتير تقل بـ 80% عما يدفعه للمولدات الاهلية، فيما أوضحت أن ذلك من شأنه إنهاء “الضائعات” التي وصلت نسبتها 50% من حجم الإنتاج.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتراض قاذفتين روسيتين قرب الشواطىء الفرنسية

أعلن سلاح الجو الفرنسي أن طائرات مقاتلة فرنسية اعترضت الخميس قاذفتين استراتيجتين روسيتين من نوع ...