الدفاع تعلن عن تدمير عدد من مضافات داعش والسيطرة على مستودعات للاسلحة والاعتدة في الموصل

أعلنت وزارة الدفاع، السبت، عن تدميرها عدد من مضافات تنظيم “داعش” الارهابي، والسيطرة على مستودعات للأسلحة والأعتدة، فضلاً عن اعتقال إرهابيين في مناطق مُتفرقة من مدينة الموصل.

وقالت الوزارة في بيان اطلع “عراق القانون” على نسخة منه، إن “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية تمكنت من إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين من المنتمين لعصابات داعش يعملون كخلايا نائمة داخل منطقة حي البكر بالموصل”.

وأضافت، أن “أبطال المديرية ضبطوا مستودعاً كبيراً للأعتدة يضم كميات من القذائف المُسلكة على شكل عبوات ناسفة، إضافة إلى أسلحة ومنصات إطلاق القذائف وقنابر محلية الصنع ونواظير ليلية BMB1 في حي البكر بالجانب الأيسر من مدينة موصل”.

وفي سياق الجهود المتواصلة لمديرية الاستخبارات العسكرية، فإنها وبالتنسيق مع استخبارات الفرقة ١٦، ضبطت “مضافة لعصابات داعش الإرهابية وبداخلها 10 أحزمة ناسفة كانت معدة للتفجير على القوات الأمنية والمواطنين في حي الشرطة بالموصل”.

وبحسب بيان وزارة الدفاع، سيطر رجال الاستخبارات العسكرية على “معمل لصناعة الصواريخ ومنصات إطلاقها في حي المثنى بالموصل، وبداخله مجموعة من الوثائق المهمة، (9) أرقام عجلات ذات وجهين، (216) مساطر تفجير، (300) صاعق هاون، (140) سبحة تفجير، (40)م أسلاك تفجير كوارتز، (33) قاطع دورة تفجير، (25) قاعدة لإطلاق الصواريخ، (8) قنابر وعبوات، و(9) إبر مدفعية”.

وتابعت انه وفقاً لمعلومات دقيقة للاستخبارات العسكرية، أن “أربع عجلات جرى تدميرها وقتل 21 إرهابياً بضربه جوية في تلعفر غرب الموصل، فضلاً عن تدمير 6 زوارق وحرق 6 عجلات وقتل 17 إرهابياً بضربة جوية في بادوش”.

ووفقاً للبيان، قامت مديرية الاستخبارات العسكرية أيضاً بـ”اعتقال ثلاثة إرهابيين مُندسين بين المواطنين، مُرتبطين بداعش في حي البكر في أيسر الموصل”.

وأعلنت وزارة الدفاع، في (23 كانون الثاني 2017)، تحرير الساحل الأيسر لمدينة الموصل بشكل كامل، بعد معركة استمرت نحو (100) يوم أسفرت عن طرد ما تبقى من عناصر تنظيم “داعش”.

تعليق واحد

  1. نزيدكم علما با ن سلسلة وديا ن وهضا ب مبتدئة من قرية اسكي موصل مقا بل نا حية وانة وعلى الضفة الغربية من نهر دجلة عا برا نا حية با دوش وصولا الى الموصل منا طق حسا سة ومحصنة وسهلة الاخترا ق ليلا للهروب والتسلل من قبل عصا با ت الوها بية الدا عشية والعملا ء الخونة الذين يعملون معهم ليلا ويختفون نها را في مثل هذه السلسلا ت الوديا نية مع وجود مخا زن مقا بل الشا رع الرئيسي الذي يربط الموصل بتلعفر والكسك عليه يجب تنظيف هذه المنا طق علما با نها منا طق مرتفعة وستراتيجية خذوا الجديا ت والاهتما م الكا مل لهذه المنطقة لانها مفتاح تحرير المنطقة المرتفعة في شما ل مدينة الموصل وشكرا \\\\\

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البيشمركة تضايق الازيدية و تعتقل مسؤول ايزيدي في جبل سنجار

اعتقلت قوات البيشمركة صباح امس الجمعة  احد اعضاء البيت الايزيدي في جبل سنجار وقال صالح ...