وتوت يصف تصريحات يلدريم بـ”الوقحة”، محملاً ضعف الديبلوماسية العراقية مسؤولية النفوذ التركي في العراق

وصف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية اسكندر وتوت، الثلاثاء، ان تصريحات رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم بشأن اتخاذ اجراءات في حال عدم خروج الـ PKK من سنجار بـ”الوقحة”، فيما اشار الى ان “ضعف” الدبلوماسية العراقية ساهم بشكل واخر على تقوية النفوذ التركي.

وقال وتوت، بحسب السومرية نيوز، ان “تصريحات يلدرم بعد عودته الى تركيا حول اتخاذ اجراءات في حال عدم خروج قوات حزب العمال الكردستاني من سنجار وقحة وشرط غير مقبول، وتؤكد ما حذرنا منه من وجود اطماع حقيقية لديهم في اراضينا”، مشيرا الى ان “ربط خروج قواتهم المحتلة من قضاء بعشيقة باخراج قوات حزب العمال هو امر غير مقبول ولا نرضى به”.

واضاف ان “تركيا تستغل الظرف الامني والحرب على تنظيم داعش ووجود اطراف داخل العراق تدعمهم بغية تحقيق اقصى درجات النفوذ والفائدة داخل بلادنا”، مبينا ان “ضعف الدبلوماسية العراقية ساهم بشكل واخر على تقوية النفوذ التركي”.

وتابع وتوت ان “مشاكل تركيا مع حزب العمال هي قضية خاصة بهم ولاعلاقة لها بانتهاك السيادة العراقية من قبل قواتهم”، لافتا الى ان “هؤلاء يضعون هذه الشروط لعلمهم بعدم قدرة العراق على طرد تلك القوات المنتشرة في عدة مناطق والتي عجزت تركيا عن كبح جماحها داخل اراضيها”.

يذكر ان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اكد عقب وصوله أنقرة، امس الاثنين (9 كانون الثاني 2017)، أن تمركز الـ(PKK) حزب العمال الكردستاني في قضاء سنجار مسألة تمس الأمن القومي التركي، مشيرا الى أن تركيا ستجري اللازم ما لم تُخرج القوات العراقية والبيشمركة هذا الحزب.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النفط يرتفع وسط مخاوف من تمديد العقوبات الاميركية ضد ايران

ارتفعت أسعار النفط، الاثنين، وسط مخاوف من تمديد عقوبات أميركية جديدة ضد إيران يمكن أن ...