اللعيبي يعلن عن انتشال ناقلة غارقة في قاع البحر وإبعادها عن موانىء التصدير الجنوبية

أعلنت وزير النفط جبار اللعيبي، السبت، عن انتشال ناقلة غارقة في قاع البحر وإبعادها عن موانئ التصدير الجنوبية، مبينة أنها احد الغوارق الكبيرة التي كانت تعيق مسار حركة الناقلات النفطية في المياه الإقليمية.

 

وقال اللعيبي في بيان اطلع “عراق القانون” على نسخة منه، إن “العاملين في شركة نفط الجنوب تمكنوا من انتشال الناقلة عمورية، اليوم، وإبعادها عن حركة الناقلات النفطية وموانئ التصدير”، مبينا أن ذلك “يعد انجازا فنيا يسهم في تحقيق انسيابية ومرونة حركة ناقلات النفط في موانىء تصدير النفط الخام العراقي”.

وأشاد اللعيبي بـ”جهود العاملين في شركة نفط الجنوب والجهات الساندة المشاركة في عملية الانتشال”، موضحا أن “هذه الناقلة تعد احد الغوارق البحرية الكبيرة التي كانت تعيق بعض مسار حركة الناقلات النفطية في المياه الإقليمية منذ استهدافها وغرقها في حرب الخليج”.

من جهته قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، إن “وزارة النفط تعمل منذ سنوات على تنظيف مياه شط العرب ومحيط موانئ الصادرات من الغوارق والمخلفات الحربية”، مشيرا الى أن “هذه الجهود مستمرة رغم تعقيدات وخطورة مثل هذه العمليات والفعاليات التي تتطلب أجهزة ومعدات وآليات خاصة، فضلا عن الكلف المالية الكبيرة”.

وأكد جهاد، أن “أصرار العاملين في قطاع النفط والجهات الساندة ساهم في انتشال العشرات منها، وهذا ما يساعد على تحقيق خطط وزارة النفط في تحقيق أهدافها في تنفيذ مشاريع تطوير مؤاني الصادرات النفطية”.

يذكر أن أكبر قطعة بحرية كانت غارقة في القنوات الملاحية المؤدية إلى الموانئ وتم انتشالها بعد عام 2003 هي الحفارة البحرية (فلسطين)، والتي تزن 2780 طنا، وكانت توجد في قناة خور عبد الله المؤدية الى مينائي أم قصر وخور الزبير، ونفذت في عام 2010 عملية انتشالها بجهد مشترك بين الشركة العامة للموانئ وإحدى الشركات التركية المتخصصة في مجال الإنقاذ البحري وانتشال الغوارق، وتم بعدها رفع العديد من الغوارق.

شاهد أيضاً

خطيب جمعة بغداد يدعو لتصحيح الوضع العراقي بسبب سيادة بعض المسؤولين غير الأكفاء

بغداد – فراس الكرباسي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *