alt

قائد عمليات الانبار: الاسبوع القادم سنحقق نتائج كبيرة نريح بها ابناء الانبار

اكد قائد عمليات الانبار، الفريق الركن رشيد فليح، اليوم الاثنين، على أن الاسبوع القادم سيشهد تحقيق نتائج كبيرة جدا ستريح أهالي محافظة الانبار، مبينا انه سيتم خلاصهم أيضا من الاتاوات التي قد تدفع وهم مجبرين عليها لعناصر داعش.

وقال فليح إن “الشيء المفرح والمسر انه لدينا الان امكانية كبيرة لمحاربة التنظيمات الإرهابية بفضل الدعم والاهتمام المباشر والمتواصل من بغداد”.

واضاف فليح “لدينا اكثر من محور واكثر من صفحة والعمل مستمر على مستوى صحراء الجزيرة في الانبار وبثلاث قطاعات، وايضا على مستوى المدينة، حيث العمل اليوم متواصل في كل الاماكن وبنفس الهمة”.

وكشف فليح ان “الاسبوع القادم ان شاء الله سيشهد تحقيق نتائج كبيرة جدا نريح بها ابنائنا واخواننا ومشايخنا في محافظة الانبار ويتم خلاصهم من الاتاوات التي قد تدفع وهم مجبرين عليها الى بعض عناصر داعش ومن لف لفهم”.

وعن المطلوبين الذين تم القاء القبض عليهم، اوضح انه “منذ بداية العمليات الى الان لدينا اكثر من 26 معتقلا على ضوء معلومات مؤكدة وبمذكرة اعتقال رسمية، اما عدد المشتبه بهم فلا يقل عن 30 عنصرا، موضحا انه لدينا عناصر مطلوبة اخرى سيتم التحرك عليها”.

وتشهد محافظة الانبار العراقية عملية عسكرية واسعة منذ 22 ديسمبر/كانون الاول الماضي، اطلق عليها عملية “ثأر القائد محمد” تستهدف تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة الارهابية في صحراء الانبار.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، في الرابع من كانون الثاني، أن القوات الأمنية لن تتراجع عن القتال في محافظة الأنبار قبل إنهاء المظاهر المسلحة فيها.

3 تعليقات

  1. احمد الأسدي

    أبقوا بهذه التصريحات الجوفاء ، وأبناء الجيش يتساقطون يوميا على أيدي الإرهابيين ، دون اي غطاء او حماية ،، الله ينتقم من الذين ارسلوا الجيش الى المحرقة ، استجابة لمطامعهم للبقاء في السلطة واستجابة الى أسيادهم في البيت الأبيض

  2. حميد الواسطي

    إلى / الأخ البَطل الفريق رشيد فليح .. السلامُ عليكُم وَبَعد،، عندما عدتم وَقائداً لعمليات الأنبار كثير مَن قال إنَّ رشيد فليح هو الشخص المناسب في (هذا) المكان المناسب فلتكن النتائج بما يتناسب مَعَ حجمك كقائد وَبَطل مُجرَّب وفقكم الله وَنصركم عَلَى أعداء الله وَالعراق وَالإنسانيَّة – شياطين داعش وَمَن لفَّ لفهم ..
    أخوكُم المُخلص
    مُقدَّم انتفاضة 1991 الشعبانيَّة – الكاتب حميد الواسطي

  3. ان اطالة المدة في اقتحام الفلوجة ستكون في صالح الاعداء

اترك رد