فيديو من قتال الجيش والعشائر ضد مسلحي داعش في الانبار

حملة جديدة تقوم بها العشائر العراقية في محافظة الانبار الى جانب القوات الامنية العراقية في المحافظة لملاحقة تنظيم داعش والقاعدة بعد سيطرتهم على اكثر من مركز للشرطة في المحافظة.
وتخوض العشائر حرب الشوارع في اكثر من منطقة من مدينة الرمادي مع القوات الامنية لتطهيرها من الجماعات المسلحة، فيما جدد شيوخ العشائر في الانبار مساندتهم للقوات الامنية في العمليات العسكرية.
وقال عدنان الجحيشي شيخ عشيرة الجحيش : اهل الانبار هم الذين اثبتوا تصديهم للارهاب في 2005 و 2006 ، وهم الذين تصدوا بشكل جدي وواقعي وأمنوا القاطع والطريق الذي يذهب الى سوريا وعمان.
واضاف الشيخ الجحيشي : وهذا مشهود لهم، والان وبأيديهم وبمساندة الاجهزة الامنية سيقضون على الارهاب في مناطقهم.
حرب مفتوحة مع الجماعات المسلحة في محافظة الانبار، بدأت على اكثر من محور، وسط اعتقاد سائد بان مساندة العشائر لقوى الامن ستحقق نتائج كبيرة وتحسم الوضع بسرعة ، لاسيما ان الهدف اصبح مكشوفا للعيان، حيث تؤكد العشائر انها تمكنت من تحرير منطقة الصوفية بالتعاون مع القوات الامنية.
وقال المتحدث باسم مجلس شيوخ العراق فارس الكاتب : لدينا معلومات موثقة جدا بأن هناك هبة وصحوة حقيقية تقودها عشائر مهمة من المنطقة الغربية وعموم المناطق العراقية، وليس حصرا في المنطقة الغربية، من اجل ردع المجاميع الارهابية، سواء من داعش والقاعدة وما شاكلهما.
ويبدو انه لا سبيل للخلاص من هذه التنظيمات المسلحة التي تنتشر في المحافظات الغربية والشمالية في العراق الا بالتعاون بين العشائر والجيش، حيث اثمر ذلك بتحرير قضاء هيت والخالدية ومنطقة الخمسة كيلو في محافظة الانبار.

اترك رد