احتراق مول جواهر كركوك

لجنة الامن والدفاع البرلمانية: احد انتحاري “جواهر مول” كردي من السليمانية

كشف عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب عن ائتلاف دولة القانون عدنان المياحي، الخميس، أن احد الانتحارين في مبنى “جواهر مول” بمحافظة كركوك كان كردياً من اهالي السليمانية.

وقال المياحي انه “اذا صحت الاخبار التي ذكرها قائد عمليات دجلة بانهم وفروا معلومات لمحافظ كركوك قبل اسبوعين، فهذا الامر يتطلب من الحكومة المركزية استدعاء محافظ كركوك والتحقيق معه، فضلاً عن مساءلته حولمنعه القوات العراقية من ممارسة عملها في تحرير الرهائن بالمول”، مضيفاً ” البرلمان أيضا ملزم بفتح تحقيق مع المحافظ”.

وأضاف المياحي “ان مواقع التكفيريين والقاعدة بثت صورة لمواطن عراقي من السليمانية، من القومية الكردية، كان احد الانتحاريين المشاركين في هذه العملية الارهابية”.

وكان قائد عمليات دجلة عبد الأمير الزيدي وصف، اليوم الخميس، عملية تحصن المسلحين في مول تجاري لاكثر من ثمان ساعات “مهزلة” للقطعات الأمنية، فيما لفت الى ان رفض إدارة كركوك تدخل قوات الجيش وقتل المسلحين يعد قرارا “خاطئا”.

وقال الزيدي إن “قائد الفرقة 12 في الجيش العراقي اعلن عن استعداد قطعاته للدخول على المسلحين والقضاء عليهم خلال ثلاثين دقيقة، لكن رفض إدارة كركوك الخاطىء ومنع حتى الطائرات العسكرية من توفير الغطاء الجوي أتاح الفرصة للمسلحين التمركز في مول تجاري لساعات”.

الى جانب ذلك، افاد مصدر امني من شرطة كركوك، اليوم الخميس، بان قوة من “جهاز مكافحة الارهاب تمكنت من دخول المبنى التجاري المقابل لمديرية الاستخبارات والمعلومات الوطنية في كركوك، وبدأت بـتطهيره”، مبينا ان “عدد القتلى والمصابين ارتفع إلى ستة قتلى و70 مصابا”.

اترك رد