قادتنا المحترمون… استقبلوا الخنجر بالأحضان

محمد علي مزهر شعبان

انتقلوا من جنيف الى تركيا، تحت عنوان المشروعية والتمثيل لطائفة من العراقيين، ، وكأن مفردة مشروعة ، خيمة السلامه، وجلباب العافيه، وانهاء فتنه، واطفاء نائره . السؤال هل يمتلكون هؤلاء حقا المشروعية، سؤال يوجه الى السنة ذاتهم ؟ اذن من يمثل اؤلئك اللذين قاتلوا من البو فهد ومجموعة الهايس والبو نمر وحديثه وو ؟ هل من حضروا الى ذلك المؤتمر وفق المادة 4 ارهاب، هذه المادة تتعامل مع من ويلزم تطبيقها مع من، أليس مع قتلة ذباحين مفجرين مموني ارهاب ؟
في دولة نحن وباي أمة نعيش، وأي مشتركات نشترك، وماهي الرؤى التي نحتكم اليها في عملية التسوية ؟ انها سخرية اقولها لمن ينهضون الان بمقام ايجاد الحلول، ويتزاحمون في انجاز المطالب . انه هزال فكري ، حين تعتقدون ان هذه الجوقة ستؤوب. لعل من السخرية او من الحكمة ان اقتبس قولا: ليس من الممكن .. ان من يشعل فتيل النار .. ان يكون اطفائيا .
أخبار مؤكده تنبئنا بأن خميس الخنجر سيكون في بغداد خلال قوادم الايام القريبه . من هو خميس الخنجر، سبق وان اقبتست مقالا للدكتور فواز الفواز، ومهما يكن توجه هذا الرجل، المهم المعلومة الموثقه، ولندع عما كتب ولكن لنكشف ماعشناه وما سلكه هذا الرجل، من ديادن ومسالك وتوجهات ودعومات لاقامة هكذا مؤتمرات ومن هم حضورها، من يمثلوا وممن يدعموا، وعلى اي أرض تقام مؤتمراتهم، ومن ظهيرهم ؟ ماهي مطالبهم ماذا يريدون وانت تدفع بابنائك ألوية وتستقبل جثامينهم افواجا، لتحرير مناطقهم، اين مشكلتهم ومحاورها ؟ هل مابعد داعش وهل قاتل الخنجر والهاشمي والعيساوي اولئك الوحوش ؟ هل الازمة فيما وراء انتهاء داعش وسحقهم من قبل قوات حملت ارواحها على السواتر؟ ما علاقة جيش وقوات سانده من شرطة وحشد، وعلى مدى السنة الثانية، ملئوا القبور ونازلوا القتله اللذين عجزت عن قتالهم ممن ادعوا انهم قادت ألة الحرب في العالم، في ان تكون حصة التقسيم في دهاليز البيت الابيض واروقة الظلام في انقره والدوحة والرياض ؟
انها اسئلة تحرق الصدور، ايها الأمر ان لا تضحى مأمور، ايها المنتصر بقواته وليس بامعاته ساكني القصور، بل من يحارب في القصبات والفيافي والثغور. متى ترتفع ليس بقامتك بل بمقامك والموقع الذي انت فيه . هل حقا ستستقبل الخنجر ؟ لو ادرك انك تقرأ، فان ما يجوب في صدري ألاف الاسئلة، احترم ناسك، ليس ممن تجتمع معهم تحت السقيفه، بل من هم مع ابي ذر قصاد معاوية . اول مطالبهم التي سوف لا تنتهي، هي انهاء الاجتثاث والمسائلة، ولكن اسئلهم ماهي ارتباطاتهم بذلك ؟ والسؤال من هم المجتثون ، ماذا عملوا، كم من الاضحيات اعدمت من خلالهم ، من كان يدفع الناس الى الموت، من هم فرق الاعدام ، من هم فدائيوا صدام، من قطع الالسن، من بتر الاذن، من هشم الايدي بالهراوات، من كان يقذف السجناء من فوق البنايات ؟ من هم من نسقوا وانسجموا واندمجوا بعد السقوط مع القاعده ؟ مجرد اسئلة في ذاكرة لا تختفي وراء الانبطاح.

شاهد أيضاً

حول زيارة العبادي لأمريكا

د.عبد الخالق حسين

تعليق واحد

  1. الخنجر خنجر على كل جسد يستقبله في بغدا د وطعنة جديدة في الجرح الجرح العرا قي وعلى الجسد العرا قي ان الاوان لضرب كل جبا ن يعوي كا لكلاب من ا جل القضا ء على حكم المعيدا ن الاصلاء العراقيين الشرفا ء الذين لن يقبلوا ابدا الجور والا ستبدا د والطغيان واقترب النصر المبين واشا ع الفوضى والتشويش في قلوب الحا قدين امثا ل خنجر ومسعور واردوغا ن وامراء المجون المجنونين ولا كل ما يتمنا ه المرء يدركه ان الاوا ن لفضح الخنجر والسيف والشدة الحمرا ء في راس السا رق وشفا ط نفط كركوك وعين زا لة وربه الامبرا طور الوهمي جلا د شعبه با سم الانقلا ب وسحق معا رضته من اكرا د تركيا با سم البككة ومسعور الته وما مور مطيع لمصا لحه ويعتبره اردوغا ن وا ليا على اما رته في الشما ل العرا قي حيث دبا با ت تركيا تتجول في شوا رع العما دية ودهوك وبعشيقة وبا مرني ولا يستحي القزم مسعور على توا طئه واللبيب يكفيه الاشا رة تركيا تلعب با لنا ر وستجني النا ر على نفسها ولا تنفع الندم بعد ذلك والشا هد على ذلك بشا ر الذي لعب بالنا ر فا شعله نا ره ود مره واخزا ه وهو لايزا ل مصرا با ن يبقى بطلا بعثيا اثنيا على ار واح الالوف من السوريين وعلى انقا ض مد نه وشكرا \\\\\

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *