حسن نصر الله.. وطرگاعة الله

عدنان الطائي

في لبنان تعرفت على مصور شيعي ، اسمه علي ، من سكنة الضاحية حارة حريك ، عرف اني احب الكبنيه اللبنانية ، گال خلاص الست الوالدة بتعملها الك، دعاني للعشاء ، هناك التقيت بوالدته وزوجته واولاده الصغار ، كانت اكو صورة لشاب جميل في البيت ، سألته عنه , گال هذا اخي الشهيد ، كان في حزب الله ، وهذي الشقة مش شقتي ، ايجار ، لان عمارتنا انهدت بحرب تموز ، سألته من يدفع ايجارك؟

گال حزب الله ، اتعهد بأن يدفع ! سألته الحزب بيدفع ايجارك كل شهر؟ گال ولو ، ياسيدي وكمان كل شهر يزورونا في البيت ، اذا كنا محتاجين اي شي ، هذا غير مرتب الشهيد الشهري الي بيوصل للست الوالدة ، گتله هذا شي يخليك تحب حسن نصرالله ؟ گال مش بس هذا ، لان السيد حسن عندو صورة ابنه الشهيد في بيتو ، مثل صورة اخي هذا الي عندي !! اني كنت اشرب الگهوة بشكل سريع ، طبع عراقي ، ما احب الشي وهو بارد ، زوجته استغربت من طريقتي بشرب الگهوة ، گالت شو انتو في العراق بتشربوا الئهوة هيك!!؟؟ ، گلت بگلبي هاي ما تدري احنا شاربين سم وقهر ، بقت على الگهوة !!!..

سألني زوجها كيفكم بالعراق ؟ گتله والله اخ علي احنا عدنا المسؤولين, من تزوره بيته تشوف صورته وهو يفتر بأوربا ، ونازع العمامة ، ولابس البنطرون ، تشوف صورة ابنه بجامعة سيدني لو بالدنمارك ، اتشوف زواج بنته بقاعة في باريس مثلا ، گتله استاذ احنا الشهداء بالعراق صورهم بس بالنجف فلا تسألني عليهم ، طيب استاذ عدنان وعيلت الشهيد كيف بيعيشوا !؟ کتله اكو راتب تقاعدي ، لازم الزوجة تفتر عشر دوائر ، وعشرين مسؤول ، وثلاثين موظف ، في ظرف سنتين !! حتى تحصل على التقاعد .. ضحكت زوجته اللعينة !! گالت ليه !! هو الشهيد كان بيحارب الحكومة ولا بيحارب داعش .. ؟!!

6 تعليقات

  1. سلمت الأنامل. أستاذ عدنان الطائي. لعل حكامنا يدركون ذلك.

  2. اخي الكاتب المحترم
    اكيد كان جوابك كان الشهيد بيحارب حكومتنا حكومة الدواعش

  3. والله عمي صحيح الشهيد عدنا اهلة مذلولين على كم الف دينار بدل من احطعم على راسنا مع الاسف يا سراق روحو شوفو البنك المركزي وتحويل العملة ابجيبمن كاعد اتروح

  4. يا عدنا ن لو نعيد الفلم العراقي الايرا ني الى الورا ء لنجد الالوف المؤلفة من الشهدا ء الا بريا ء ودما ؤهم في رقا ب الاثنيي البعثي المتطرف صدام وفي رقبة الخميني ولي الفقيه الاول والحرب الطا حنة بين العراق وايران كا نت لاسبا ب اثنية تطرفية اودينية متعصبة ولا يزا ل الحبل على الجرا ر\\ وحسن نصر الله ولي من اوليا ء الفقيه المصنع ايرانيا وجعل لبنا ن على شفا حفرة من النا ر مقسمة با لمحا صصة والزبل وضعف الخدما ت عندهم في اوجها \\ لاخير في ود كل بعثي خرافي ارعن او وها بي عدو لدود للحضا رة والانسا نية والرحمة والسلام وعلينا ان نبكي على شهدا ئنا لاعلى شهدا ء من لايرحمنا وشكرا \\\\\

  5. عندما كان السيد المالكي رئيسا للوزراء ووزيرا بالوكالة لاكثر من وزارة مهمة الم يكن هناك شهداء وهل كان الراتب التقاعدي يصل الى عائلته بسرعة , مجرد سؤال بريء

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإعلام .. والمواطن .. والمسؤول ؟؟

أياد الامارة