هچع الانبار وصلنه لداعش وین راح توصلنه دبچة اربیل

عباس العزاوي

 

تذكرون من صارت اعتصامات الغربيه وبده الدگ والرگص وهز الارداف بساحات الهچع الوطني وحنه تنظيم اسمنه القاعده… والتهديد والوعيد والحيه الرگطه وانروح البغداد واكو من شطح زايد وگال انروح لطهران ومن هذا الخرط الليلي مابعد الفاصوليا البايته… ابوگته چان رايي انها اعتصامات الغرض منه التغطيه على الارهاب ومصادره وصناعة واقع جديد باسم التهميش وگلت انو الجماعه مايقتنعون بحاكم شيعي لو يجي النبي محمد ص اووياه جبريل الامين وصف من الملائكة…هم راح ايطلعون سبب لمحاربته. وهمه اصلا مايحتاجون واحد يهمشهم حتى ايفجرون ويذبحون لان حلبوهه گبل البگ…وبدو من وكت …اي ماقبل الثورة التفخيخيه …وبس تحچي وگلك هذا مستفاد لو طائفي لو ايراني … ويشتغل الارهاب الفكري والتشهير والسب والشتم الشوارعي والي حتى حسنه ملص تخجل عن ذكره في حضرة مريداتها في دراسه السفاله المنظمه. وبوكته طفحت المجاري الشعاراتيه وخرجت الزواحف الميدبين والحبابون وغربان السلام والسلم الاهلي وكالعاده اخذت الرونگ سايد في قراءة الحدث مع اطلاق خزين هائل من الغازات الحداثويه الناعمه.

هسه هم گاعد تتعاله نفس الاصوات ومستلمين العالم ذمه لحد ايحرض…التحريض حرام لحد اي…..رط التنفيه حرام … وكانه قول الحقيقه سيدفع الحكومة للمعركة او عدمها يخلی الحكومة اكثر حكمه… في حين الواقع ايگول ان من يدفع الى الحرب واراقه الدماء هو برزاني وان عناده وغطرستهه من اوصلنا لهذا الوضع المقلق لان جنابه الكسيف مايگدر يعترف بهزيمته وفشله بقيادة اقليم الاخوة الكرد وهاي گلت الاخوه الكرد بعد شتريدون العبو بيه!! ومثل مادفع العيساوي والعلواني وسليمان الارول ومن وراءه الارهابيين البعثيين الشعب السني المجيد للحرب والخراب والنتيجة شهداء وقتلى ومهجرين ومهاجرين وهتك اعراض وتدميرالبنی التحتيه والقلایچ مالت الشعب وجواري وجهاد نكاح وووو.. سيفعلها برزاني بطريقة مشابهه وبنفس الحجج , التهميش , الشراكه غير المقنعه , اضطهاد , تجويع , المناطق المتعاصص علیها.

كل هذا يحدث وسيحدث اضعافه في كل ازمه تمر في البلاد لان الاعلام العراقي مريض وفاسد وغير شجاع في قول الحقيقه وتحديد مصدر الخطر لتشكيل راي عام عراقي واعي يضغط باتجاه الحلول المنطقيه والاخطر من الاعلام هم الحكماء ” سن طويل ابو سبع ارقام” الي مسلتو سابقا وبنفس الطريقه في ازمة الانبار واصلونه الى حرب ضروس استمرت لثلاث سنوات ومازالت. فالانسانيه الطافحه من ضمير البعض والرازحه تحت وطأة هموم الشعوب في مشارق الارض ومغاربها الا في بلدهم العراق نراها تضمحل وتتفسخ كجيفه ويتحول صاحبها الى زومبي يتحرك بلا هدى.. ويظل ايگمز مثل القرد بلافتات وشعارات تقشعرلها الابدان والطليان..لاعتقاده بانه مصلح جليل يساهم بكلماته الخالده في تركيب شظايا الكون المبعثر ليعيد ترتيبه وفق فكرة الانسان الكوني العابر للنص ومعوز شويه ….والا سيخسر العالم الكثير اذا ماسمع منه…

تعليق واحد

  1. اخونا اوضحت الموقف بشكل ناصع وباحداث حقيقية وواقعية \\ واقول بان البرلمان العراقي المبجل الذي يدعي بانه لابرلمانيون مثلهم في العالم في اداء واجباتهم واخلاصهم ونزاهتهم وتفانيهم في سبيل الحرية والديمقراطية وحقوق الناس هذا ظنهم \\ ولكن بوادر نتائج فتاواهم على القوانين والاسس الدستورية كمثال جواز زواج الطفلة بعمر التسع سنوات وكذلك منع حرية الفردية في اختيار مايختار له مثل شرب الخمر او الامتناع الذاتي عن شربه علما بان كل ممنوع مرغوب والله خلق الانسان حرا فلماذا نجعله عبدا للعبيد \\ سيادة القانون عند اكثر برلمانيينا مضحكة لان القانون يجب ان يكون فوق الجميع ولكن رجال البرلمان يظنون بان القانون مطاطية في التطبيق حسب اهواء اهل الغدر عند الاكثرية من اعضاء البرلمان والبرلمان برئاساته السابقة ومعهم الشخصين نوري وعلاوي اخطؤوا في الاداء وعلاج الازمات التي خلقها مسعور البارزاني فخلق داعش وخلق الاستهتار البارزاني والحبل على الجراركلها من وراء راس الخونة من السنة الخارجين عن القانون وقيادات الكرد الغير الملتزمة باي قانون او دستور وكان ولايزال حكمهم شريعة الغاب \\ فيا اخي المخلفات التي غطت العراق برائحتها الكريه تريد وقتا ورجالا ونكرانا للذات عند المخلصين الوطنيين الذين كنسوا بمكنسة التفاني والاخلاص وحوش الانفاق البعثيين والسلفيين فنحن بحجاة الى اناس مخلصين يواجهون شر البارزاني واعوانه لانه مصدر الشر لكل العراق ولاخير في وده وانه اخطر من سرطان القولون ومصيره مجهول والله عالم الغيب ونتمنى ازالة كل شر على الشعب العراقي وعل كل الشعوب المحبة للخير في كل الكون وشكرا \\\\\

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد الشعبي ليس (خروف العيد) يا رئيس الوزراء!!.

احمد عبد السادة