قحطان جثير : سبب هزيمتنا امام مالي الفارق البدني الكبير بين المنتخبين

عزا مدرب المنتخب العراقي للناشئين، تحت 17 سنة، قحطان جثير، هزيمة فريقه [5-1] أمام مالي، وتوديعه مونديال الناشئين من الدور الثاني، إلى الفارق البدني الكبير بين المنتخبين.
وقال جثير، في تصريح صحفي” كل ‏من شاهد أجسام لاعبي منتخب مالي، لا يمكنه أن ‏يصدق أن هؤلاء تحت 17 سنة، العدالة مفقودة هنا، لقد بدأ الأمر وكأننا نلعب أمام ‏المنتخب الأولمبي المالي”.
وبين ان “منتخبنا وصل إلى ‏النهائيات في ظروف صعبة، ولم تتوفر خلالها أي مباراة ‏تجريبية قوية، تليق بالإعداد للمونديال، لكننا رغم ذلك استطعنا التأهل إلى دور الـ16، مع أننا واجهنا منتخبات قوية في الدور الأول”.
وتابع جثير “كان الطموح ‏أن نصل إلى مرحلة تسعد جماهيرنا الوفية، لكن هذه كرة القدم، ربح وخسارة، وقد أثر الفارق البدني ‏والجسماني بشكل كبير”.
وقال المدرب “سأعيد هيكلة الفريق، بما ‏يتناسب مع عطاء كل لاعب، وتقييمه خلال البطولة، كي نذهب إلى ‏تصفيات آسيا للشباب، من أجل تقديم الأفضل، وتحقيق نتائج تسعد الجماهير العراقية”.
وكان منتخب العراق قد تأهل من المجموعة الثانية، بعد تعادل مع المكسيك، وفوز على تشيلي، وخسارة أمام إنجلترا، قبل أن يودع البطولة على يد مالي.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المحكمة الاتحادية تحدد يوم 20 من الشهر الحالي موعداً للنظر في دعاوى استفتاء اقليم كردستان

حددت المحكمة الاتحادية العليا يوم 20 من الشهر الحالي موعداً للنظر في دعاوى استفتاء اقليم ...