“نجل” النصراوي الهارب قيد الاعتقال في بغداد !!!

كشف مصدر سياسي رفيع المستوى, الاثنين, عن وقوع نجل محافظ البصرة السابق “ماجد النصراوي” في قبضة العدالة, اثر تسليم نفسه للسلطات العراقية, محذرا من وجود صفقة تقضي باطلاق سراحه خلال ايام قليلة. !!

 

 

وقال المصدر في حديث خاص لـ” عراق القانون “, ان ” محمد الباقر” نجل محافظ البصرة السابق “ماجد النصراوي” قد قام بتسليم نفسه الى السلطات العراقية اواخر الاسبوع المنصرم, فيما اكد ان تسليم “محمد الباقر” لنفسه كان اثر وعود وتطمينات من قيادات سياسية بارزة باطلاق سراحه بعد يوم واحد فقط من تسليمه لنفسه, اوضح ان الاخير اضطر لتسليم نفسه بعد حصوله على معلومات مؤكدة بشأن نية السلطة القضائية في العراق اصدار مذكرة اعتقال دولية بحقه.

 

واضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه, ان جهودا كبيرة تبذل من قبل قيادات سياسية وشخصيات متنفذة على طريق استكمال الاجراءات الكفيلة باخلاء سبيل “محمد الباقر ماجد النصراوي”,  سعيا من تلك القيادات السياسية والشخصيات المتنفذة لاغلاق ملف سرقات النصراوي للمال العام بشكل نهائي , منعا لافتضاح امرهم والكشف عن تورطهم بتلك السرقات.

 

واشار الى ان محافظ البصرة السابق ماجد النصراوي اعرب اثناء اتصالات هاتفية له مع تلك القيادات والشخصيات عن استعداده التام لتسليمه نفسه للسلطات العراقية, او القيام باي شيء تريده تلك القيادات, بشرط اخلاء سبيل نجله والسماح له بمغادرة العراق.

 

ولفت الى ان التزام السلطة القضائية والاجهزة الامنية المعنية الصمت ازاء هذه القضية وعدم الاعلان بشكل رسمي عن تسليم نجل النصراوي لنفسه الى السلطات الامنية العراقية يعد دليلا واضحا على وجود صفقة فاسدة ستفضي الى اخلاء سبيله خلال الايام القليلة المقبلة ليغادر العراق دون ضجة.

 

وكان محافظ البصرة السابق قد غادر العراق في العاشر من اب 2017, متوجها الى ايران عبر منفذ الشلامجة الحدودي, بعد دقائق معدودات من اعلانه الاستقالة من منصبه اثناء حفل افتتاح جسر الشهيد محمد باقر الصدر وسط البصرة.

2 تعليقان

  1. سيتم أطلاق سراحه بعد أيام قليله يقضيها في سجن خمس نجوم حاله كحال جواد الشهيلي وأحمد الجبوري وهذا المره سنسمع نفس القوانه فهو شاب لازال في مقتبل العمر وقد وعد بأنه لن يجرأ مره ثانيه بالسرقه والأحتيال بعدما مد جتافات يداه للعباس أبو الراس الحار ..

  2. عندما يدفع ابوه الحرامي النصراوي كل ما سرقه من الدولة العراقية ويرجع كل ما استلمه من رواتب للدولة العراقية..عند ذاك يمكن الحديث اطلاق سراحه

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المرجعية: لولا الاستجابة لفتوى الجهاد الكفائي لما تحقق النصر

اكدت المرجعية الدينية العليا، امس الجمعة، أن العراقيين انتصروا على اعتى قوة ارهابية استهدفت البلاد، ...