رئاسة الجمهورية تنتقد استهداف “معصوم” عبر تصريحات غير مسؤولة بشأن الاستفتاء

انتقدت رئاسة الجمهورية، السبت، تصريحات وصفتها بـ”غير المسؤولة” استهدفت الرئيس فؤاد معصوم على خلفية تباين المواقف بشأن قضية الاستفتاء المزمع إجراؤه في إقليم كردستان، مؤكدة أنه يبذل كل مساعيه لتمتين العلاقات بين الأطراف المعنية ودعوتها إلى مزيد من الحوار لإنهاء المشاكل العالقة.

وقال المكتب الإعلامي للرئاسة في بيان اطلع “عراق القانون” على نسخة منه، إنه ينتقد “تصريحات غير مسؤولة صدرت مؤخرا عن مصادر نيابية وإعلامية واستهدفت الإساءة إلى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على خلفية تباين المواقف بشأن قضية الاستفتاء في إقليم كردستان”، مشددا على أن معصوم “معني جدا بجمع كلمة العراقيين لضمان تطبيق بنود الدستور وليس التحول مع جانب ضد آخر من أطراف العملية السياسية”.

وأضاف أن “رئيس الجمهورية يبذل كل مساعيه من اجل تمتين العلاقات بين الأطراف المعنية ودعوتها إلى مزيد من الحوار لإنهاء المشاكل العالقة، مركزا على أولوية حماية الدستور والسهر على تطبيق بنوده”، مشيرا إلى أن الرئيس “ليس متحدثا سياسيا كي يدلي برأيه يوميا في الأحداث المستجدة في المجالات الوطنية والإقليمية والدولية”.

وأكد المكتب “اهتمام رئيس الجمهورية بضرورة المزيد من الحوار بين أطراف العملية السياسية وكافة العراقيين لحل أي خلافات أو مشاكل عالقة أو طارئة”، رافضا بـ”شدة محاولات التشكيك بمواقف الرئيس المبدئية والثابتة التي تشدد على أولوية إعلاء مبادئ الدستور”.

وحذر المكتب من “المساعي الهادفة إلى دفع الخلافات السياسية بين أبناء شعبنا إلى مرحلة التفجر والتحول إلى نزاعات لا حاجة للبلاد بها على الإطلاق”، معتبرا أن “التصريحات الصحفية المؤسفة التي أطلقها أو رددها البعض في هذا الشأن تنطوي على تضليل صارخ للرأي العام وتأليب يفتقد إلى اللياقة أحيانا ضد رئاسة الجمهورية”.

وجدد المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية الدعوة إلى “التأني في إطلاق مثل هذه التصريحات اللامسؤولة والتي قد تضر بسمعة وأمن البلاد ومصالحها العليا بغض النظر عن الدوافع الذاتية الضيقة لأصحابها”، مرحبا في الوقت ذاته بـ”أي نقد بناء أو استفسار في هذا الشأن”.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، أمس الجمعة، أن الحكومة الاتحادية لن تلتزم بنتائج الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي، مشيرا إلى أن بغداد لا تريد الدخول في “صراع داخلي”، فيما أكد عدم وجود أية رغبة لقبول فكرة الاستقلال في البلاد.

3 تعليقات

  1. ماهي التصريحات غير المسوءوله !!!! ؟؟؟؟؟ — السوءال الوحيد والاهم الذي يطلبه جميع العراقيين وأغلبية نواب البرلمان هو هل معصوم العديم الفاءده كثير التكلفة للعراقيين مع استفتاء مسعود ام لا ؟ هل لمعصوم العقيم حامي الدستور اي راءي او اي كلام في مساءلة استفتاء مسعود ؟؟الوقت حرج وخطير يامعصوم اجب عن الاستفتاء كافي لف ودوران ومكر وحيل .

    العراقيين يدفعون رواتب ومخصصات ضخمه لرءيسنا العديم الفاءده وبناته ومستشاريه وحماياته وتكاليف القصرين الرءاسيين وتكاليف سفره الى دول العالم التي لا يجني العراقيين منها اي نفع، فهل العراقيين لا يستحقون اجابه واضحه على مساءلة الاستفتاء !!!!؟؟؟؟

    واضح من ان الغرض من هذا التصريح من رئاسة الجمهوريه هو خلط الأوراق وتجنب رءيسنه العديم الفاءده على ابداء رءايه على مساءلة الاستفتاء — والتحدث عن أشياء بعيده عن الاستفتاء
    ان صرح رءيسنه انه مع الاستفتاء فهاذا سوف يعرضه الى أشكال دستوري و يعرضه الى غضب الشعب العراقي وربما التنحي والحرمان من هذا المنصب الرفيع الذي يدر ملاين الدولارات عليه وعلى وبناته وباقي مصاصين دماء العراقيين ، وان صرح معصوم انه يعارض الاستفتاء او حتى ان قال هناك أشكال دستوري فسوف يعرضه ويعرض حياته وحيات بناته لغضب وبطش مسعود وعصاباته ،،،
    هكذا هم السياسيين الكورد وقحين منافقين بامتياز وصوليين همهم الوحيد الانتقام من العراق وسرقة ثرواته . على معصوم وباقي السياسيين والموظفين الاكراد في بغداد التخلي عن مناصبهم ومغادرة بغداد لانهم منافقين وغير اوفياء للعراق ولان ولاءهم للاقليم فقط .

  2. العراقيين تحملوا وصبروا كثيرا على محاباة معصوم لمايقوم به مسعود من تجاوزات وسرقات وإهانات وتاءمر على الدوله العراقيه ، يا معصوم العراقيين يطالبون بشده ان توضح لهم الان وبدون لف ودوران الان ” ماهو دورك وما هو راءيك بالاستفتاء ” ان تتجنب الإجابة اذن ما هو شغلك ولماذا انت رءيس العراق وتدعي انك حامي الدستور !!!؟؟
    منذ توليك رئاسة العراق يا معصوم لم يسمع العراقيين منك يا معصوم اي كلمه على إيواء مسعود لاعداء العراق من البعثيين والمجرمين والمطلوبين للقضاء العراق !!؟؟ ولم يسمع العراقيين منك يا معصور اي كلمه على تحالف مسعود مع داعش ومشاركتهم في سرقة نفط العراق واحتلال أراضيه !!؟؟ ولم يسمع العراقيين منك يا معصور اي كلام على خرق مسعود للاتفاقيه النفطيه وتهريب النفط !!؟؟ ولم يسمع العراقيين منك يا معصور اي كلام على تحالف مسعود مع الصهاينه !!؟؟ ولم يسمع ولم يسمع ولم يسمع ،،، زين انته شنو شغلك ؟؟؟ وهل يعقل ان لا يوجد في العراق شخص غير عنصري اكثر حبا للعراق واكثر نزاهتاً منك يا معصوم .
    والله مسخره ان يوصف رءيسنه العديم الفاءده بحامي الدستور !!!– الأصح ان يوصف بانه حامي تجاوزات وسرقات مسعود وحامي مصلحة الاكراد . العراق هو الدوله الوحيدة في العالم التي توفر قصرين رئاسيين و رواتب ضخمه لرءيسنا وبناته ومستشاريه و أفواج حماياته رغم انهم جميعا يعادون العراق بالخفاء والعلن ولم يقدموا حسنه واحده للعراق بل تسببوا بأضرار كثيره للعراقيين بالتستر على سرقات وتجاوزات مسعود اما حمايات رءيسنه العديم الفاءده لم يترددوا في قتل الأبرياء ومضايقة سكان المناطق حول قصور الرءيس

  3. لا يوجد رءيس دوله في العالم له مستشارين بعدد مستشارين معصوم !!! والسبب ليس عدم خبرة معصوم وليس لانه غبي لا يفقه السياسيه والإدارة ، بل على العكس ان مصلحة البقاء في هذا المنصب الرفيع له ولبناته وأقاربه لأطول فتره تستدعي اختيار هذا العدد الهاءل من المستشاريين من مختلف مكونات وأحزاب وطوائف العراق حتى يضمن ارضاء مكونات وأحزاب هوءلاء المستشاريين وحتى يتجنب سخط او تحدي اي من هذه المكونات لمنصبه . الغايه هي البقاء في هذا المنصب لأطول فتره والوسيلة السكوت على مشاكسات وانتهاك المكونات للدستور.

    لمعصوم عدد من المستشاريين البعثيين الأشداء ومستشار يمثل التيار الصدري (قبل ان يزرع شعر الراءس) وإعداد من المستشاريين من باقي الأحزاب الشيعيه والسنية والطوائف وإعداد من المستشاريين الذين يمثلون مختلف الأحزاب في كوردستان وحتى مستشار يمثل الشيوعيين ! ومستشار أمي من عاءلة معصوم مسوءول عن حمامات ومطابخ القصور الرئاسيه ومستشارين قانونيين ودستوريين وووو

    سياسة معصوم الذي لا يريد التخلي عن هذا المنصب الرفيع تستدعي ان يكون محابياً لجميع الأحزاب والمكونات وتستدعي اخفاء الحقائق
    وعدم اطلاع الشعب العراقي عن انتهاكات مسعود وغيره للدستور العراقي ، لذللك هو يتغابى ويستخدم أشد أساليب التغابي والصمت من اجل عدم ازعاج اي حزب او مكون على حساب مصلحة العراق والدستور الذي هو مكلف بحمايته .
    يا ناس يا عراقيين يا مراجع الدين اصحوا من مكر وكيد السياسيين الاكراد ،، يا ناس افهموا جيداً ان الوفاء للعراق ليس له معنى او مكان في الضمير والقاموس الكوردي .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد بن سلمان يؤجل زيارته للعراق بسبب زيارة الجعفري الى الدوحة و لأسباب أخرى !

أكد مسؤولون عراقيون وأعضاء في البرلمان العراقي أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أجل زيارته للعراق ...