مستشار “أوسي” يُقايض المناصب بحياة البصريين !!!

كشف مصدر مطلع وموثوق في ديوان وزارة الاسكان والاعمار والبلديات العامة، الاربعاء، عن مساع كبيرة تبذل من قبل مستشار الوزارة لإقناع مدير ماء البصرة ومعاونه بإبرام صفقة فساد خطيرة لقاء تثبيتهما في منصبيهما. مؤكداً ان الاخير يقايض المناصب بحياة البصريين.!!!

 

وقال المصدر في حديث خاص لـ”عراق القانون”، ان مستشار وزارة الاسكان والاعمار والبلديات العامة، “ر.مهندسين اقدم عبدالمنعم خيون لازم”، الذي يشغل بالاضافة الى منصبه منصب مدير مشروع ماء البصرة الكبير، يبذل جهوداً مضنية للتغطية على صفقات الفساد الخطيرة التي نخرت بمشروع ماء البصرة الكبير، التي تسببت بهدر اكثر من 350 مليار دينار حتى الساعة. فيما اكد ان ادارة مشروع ماء البصرة الكبير تعد واحدة من ابرز ادارات المشاريع الوزارية فساداً، أشار الى ان المستشار يسعى لإقناع مدير ماء البصرة ومعاونه، بإبرام صفقة خطيرة لقاء تثبيتهما في منصبيهما، لافتاً الى ان المستشار يستغل قربه المثير للريبة من وزيرة الاعمار والاسكان والبلديات العامة “آن رافع أوسي”، لتحقيق مآربه الدنيئة.

واضاف المصدر الذي رفض الكشف عن إسمه، ان مستشار الوزارة يسعى جاهداً لإقناع مدير ماء البصرة ومعاونه بإبرام الصفقة الفاسدة، التي تقضي باستغنائهما عن اثنين من خطوط نقل الماء العاملة حالياً، لقاء تثبيتهما في منصبيهما، مؤكداً ان الخطوط الناقلة، المشار اليهما آنفاً، هما الخط  الناقل لمشروع البصرة الموحد والخط الناقل التابع لمشروع الهارثة، مشيراً الى ان مستشار الوزارة يهدف الى استغلال تلك الخطوط من قبله، بعد الاستغناء عنها، لضخ الماء من مشروع ماء البصرة الكبير.

وأشار المصدر الى ان وزيرة الاسكان والاعمار والبلديات العامة “آن رافع أوسي” سبق وان تعهدت بتشغيل المرحلتين الثالثة والرابعة من مشروع ماء البصرة الكبير نهاية العام الحالي 2017، في مسعى منها لتهدئة الشارع البصري الناقم، متوهمةً بفعل اكاذيب “مستشارها الفاسد”، ان الوزارة قادرة فعلاً على تشغيل المرحلتين الثالثة والرابعة من المشروع وضخ الماء الى مدينة البصرة اواخر عام 2017، متناسيةً ان شبكة الخطوط الناقلة الخاصة بالمشروع والتي تدخل ضمن نطاق اعمل المرحلة الاولى من المشروع لم يتم الشروع بتنفيذ اعمالها حتى الساعة.

وتشهد البصرة بين الحين والاخر تظاهرات شعبية حاشدة ووقفات احتجاجية ناقمة، على خلفية تردي الواقع الخدمي والعمراني، أثر تفشي الفساد المالي والاداري بجميع مفاصل ومؤسسات الدولة في المحافظة.

2 تعليقان

  1. سوف تتم معالجة امر هذا المستشار الفاسد من قبل الحكومة وتسهيل امر سفره وخروجه من العراق بامان وسلام وبعد تامين الطريق والمطار وتامين اقامته تقوم المحكمة بلحكم عليه غيابيا وهذا ماتعود الشعب العراقي عليه

  2. النصراوي والبزوني والكلبوني والزيتوني والمقتدوني والعمروني والخ \\ هم سبب تدهور حياة البصراويين والبصرة اليوم في مستوى مخيف من المتروكية والمهزوزية والمظلومية لان البصرة ليست بيد من يتالم قلبه لشعبه المغلوب على امرهم\\ فالتخلف والتباطؤ والاحتكار والاستغلال لمواردها واهمال وضع الرجل المناسب في المكان المناسب \\ فمثلا السيد وائل عبد اللطيف وامثاله من الشخصيات الذين يتالم قلبهم على شعب البصرة لو كان محافظا فعلا او وزيرا لكان البصرة في وضع اخر \\ والمحاصصة اللعينة هدمت البيت العراقي والبيت البصراوي ولعنة الله على كل من يبكي على سقوط الصنم \\ والجيش العراقي البطل نفذ اجتثاث البعث على بقايا مجرمي البعث الهدامي ولكن ماذا نقول للانجاس الذين يحمون من القيادات البعثية الخونة مثل مسعور اللص الكذاب الذي جعل صداما قدوة لمسيرته البعثية الخايبة والمجرم اردوغان الذي يدعي بمحاربة الا رهاب واستنبول مملؤة بالفاسدين البعثيين والوهابيين ولاننسى الملك الخبيث ملك الاردن الذي جعل عمان مصيفا لاعداء العراق ولايوالي هذا الملك ولايريد استقرارا للعراق لعنة الله على الخونة امثالهم في كل مكان والله في عون العبد مادام العبد في عون اخيه ونتمنى للعراق الصمود والنصر المؤزر وشكرا \\\\\

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أعلنت قيادة عمليات فرض الامن في كركوك السيطرة على سد الموصل