اللويزي يطالب الحكومة بعدم إسناد اي منصب حكومي للمتسببين بسقوط نينوى

طالب عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، الخميس، الحكومة العراقية ومسؤوليها بعدم أسناد اي منصب رسمي للشخصيات التي تسببت بسقوط المحافظة بيد عناصر داعش الاجرامي .

وقال اللويزي في تصريح صحفي تابعه “عراق القانون”، ان التجربة المريرة التي عاشها ابناء المحافظة تحتم عليهم ان يستفيدوا منها ويعوا بأن الوجوه والشخصيات التي تسببت بسقوط المحافظة بيد عناصر داعش الاجرامي لا يمكن ان يتولوا مناصب حكومية فيها بسبب الاجندات الخارجية التي تحركهم بعيدا عن المصلحة الوطنية وابناء الموصل، مطالبا الحكومة العراقية بعدم اسناد اي منصب حكومي او رسمي لهذه الشخصيات حتى وان جاءوا عبر صناديق الاقتراع.

واضاف ان بعض الدول الاقليمية تحاول الى تدوير هذه الوجوه واعادتها الى الساحة السياسية في المحافظة عبر ممارستها ضغوط شديدة على حكومة بغداد ، مشيرا الى ان مؤتمر بغداد سيكون من ضمن أهدافه الرئيسة هو أعادة هذه الشخصيات.

وكان النائب عن تحالف القوى محمود المشهداني أعلن، الجمعة 7 تموز 2017، عن عقد “مؤتمر بغداد الوطني” ، اليوم الخميس، بحضور الوزراء والنواب الحاليين والسابقين للمحافظات والمناطق المحررة من عناصر “داعش”. 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد بن سلمان يؤجل زيارته للعراق بسبب زيارة الجعفري الى الدوحة و لأسباب أخرى !

أكد مسؤولون عراقيون وأعضاء في البرلمان العراقي أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أجل زيارته للعراق ...