الحكم بالسجن لـ15 عاماً غيابياً على موظف سابق بوزارة الرياضة لاختلاسه أكثر من مليارٍ وربع المليار دينار

كشفت هيئة النزاهة، امس الاثنين، عن إصدار محكمة الجنايات المُختصَّة بقضايا النزاهة حكماً غيابياً بالسجن مدَّة خمسة عشر عاماً بحقِّ موظَّفٍ سابقٍ في وزارة الشباب والرياضة أقدم على سرقة أكثر من مليارٍ وربع المليار دينار من المال العامِّ.
دائرةُ التحقيقات في الهيئة أشارت، في بيانٍ مقتضبٍ تلقى “عراق القانون” نسخة منه، إلى أقدام المدان أمجد عادل كريم على سرقة مبلغ (1,262,935,550) مليار دينارٍ عن طريق التلاعب في جدول الكميَّات الخاصَّة بمشروع هدم وإنشاء منتدى شباب المحموديَّة، مؤكدة تأييد أقوال المُمثِّل القانونيِّ للوزارة، وتوصيات التحقيق الإداريِّ في مكتب المُفتِّـش العامِّ التهمَ المنسوبة إلى المدان الهارب .
وتابعت الدائرة إلى أنَّ المحكمة وصلت إلى القناعة التامَّة بتجريم المدان استناداً إلى أحكام المادَّة (316) عقوبات؛ نتيجة المُتوفِّر لديها من أدلةٍ واثباتاتٍ وفَّـرتها تحقيقات هيأة النزاهة، فضلاً عن قرينة هروب المدان عن وجه العدالة، فقرَّرت الحكم عليه بمقتضى المادَّة الحكميَّة، مُعطيةً الحقَّ للجهة المُتضرِّرة بطلب التعويض حال اكتساب القرار الدرجة القطعيَّة في وقتٍ تضمَّن قرار الحكم الصادر بحقِّ المدان فقرةَ تأييد الحجز على أمواله المنقولة وغير المنقولة.

تعليق واحد

  1. يامكثر المفسدين في اركان الحكومة ولاحساب ولا امل الا بصيص الامل في محاسبة هؤلاء منهم من سرق اموال النازحين وبدون حياء ويدعون كذبا وبهتانا بانهم من حماة الدولة وحقوق الناس وهم انزه خلق الله انسانا وهم في المراكز القيادية للدولة ونذكرهم بالاسماء حيث انهم لايذكرون اسماء ابائهم وجدودهم سوى القاب ولاتتناسبوا بالالقاب بئس الاسم الفسوق ويعتبرون ذكرالاباء والاجداد اساءة لهم المعصوم السارق والمطلك ابو الوجه المتين مثل قرينه المقبور واستاذه المسعور وكذك الخنجر والجربوع هوشيار الغدار السارق ولا اطول عليكم امثال هؤلاء الكثيرين \\الحكم الغيابي وترك المجرم حرا يتمتع بالاموال المسرقة ولاتستطيع السلطة التنفيذية العراقية اعادة الاموال المسروقة والمعروفة فحكم القضاء غيابيا حكم اكل منه الدهر ولانفع فيه نحن نريد الفعل مقرونة بالقول ونريد قانون الثواب والعقاب على الجميع حتى ان كان ابنا للمرجع الرشيد السيستاني وان تطبق القانون على الجميع بدون استثناءات وان نقطع الماء العكر من راس العين حتى تصفى ماء الفروع والنزاهة نادرة اليوم لان الصنم فتح كل ابواب السوء في المجتمع العراقي ونتمنى الاستقرار والامان والحقوق وشكرا \\\\\

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاعرجي يوجه بتشكيل لجنة عليا للنظر بطلبات الترقية

وجه وزير الداخلية قاسم الاعرجي، الاحد، بتشكيل لجنة عليا للنظر بطلبات الضباط الذين لم يشملوا ...