بعد كشفها عمليات تهريب نفط لداعش. حكومة الأنبار تغلق مكاتب قناة دجلة الفضائية

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية القرار التعسفي والمسيس الذي إتخذه مجلس محافظة الأنبار والذي يقضي بإغلاق مكاتب قناة دجلة الفضائية في الرمادي بعد ساعات على قيام القناة ببث تسجيلات ووثائق تدين شخصيات نافذة بتهريب النفط الى تنظيم داعش.
هادي جلو مرعي رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية طالب القنوات الفضائية العراقية بإعلان تضامنها مع قناة دجلة وهي تواجه مصاعب العمل في محافظة الأنبار، وحمل مرعي مجلس المحافظة المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة العاملين في مكاتب القناة في الرمادي وبقية مدن المحافظة ودعا المجلس الى العدول عن قراره التعسفي الذي لايستند الى القانون، وهو مخالف لمواد الدستور الداعمة لحرية التعبير وحق الوصول الى المعلومة.
مرعي طالب مسؤولي الأنبار بالإهتمام بمعاناة النازحين ومدنهم المدمرة، وقلة الخدمات وإنعدام الماء والكهرباء، وإنهيار البنية الأساسية في مجالات التربية والتعليم والصحة والكف عن ملاحقة وسائل الإعلام التي تلاحق مظاهر الفساد والإنحراف في السلوك لبعض المتنفذين.
18-5-2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

« ذكرى قرار مجلس قيادة الثورة رقم (666) لسنة 1980 السيئ الصيت »

 نستذكر في مثل هذا اليوم … أقدام مجلس قيادة الثورة المنحل على تنفيذ قراره المشؤوم ...